توثيق زغبي

فيصل الحربيما اشبه الليلة بالبارحة من احصائيات زغبي لميول الجماهير الاحصائية التي لم تدعم أرقام الواقع نتائجها المنتهية بأضحوكة ستين بالمائة من الشعب السعودي هلاليين والمدرجات خاوية على مشجعيهم .
افتتاح ملعب الجوهرة فضح لجنة زغبي وكشف زيف عملها وأظهر الحقيقة بالأرقام من قلب المدرجات وترك الحديث لهواة التلاعب بالحقائق لأجل مصلحتهم .
كرة القدم في بلدنا لها مؤسسيها ومعاصري بداياتها ومن وضعوا اولى لبناتها وتدرجوا مع تطورها وتحويلاتها ومازال البعض منهم بيننا ولكن مع بالغ الاسف والحزن تم تجاهلهم وسلم امر توثيق بطولات الاندية لأسماء لم تبصر النور حين رفع الكابتن القائد صالح النعيمة لأول مرة كأس امم اسيا .
اولاً امر توثيق بطولات الاندية في لعبة كرة القدم من مسؤوليات اتحاد القدم ولا علاقة للهيئة بذلك .
ثانياً كل ما تفعله هذه اللجنة ومع اعتراف اتحاد القدم وكبار الاندية من حيث التأثير الإعلامي والجماهيري من الممكن أن يذهب وبال على الكرة السعودية بمجرد ضغطة واحدة من نادي واحد على زناد الفيفا .
ثالثاً أين اسماء مثل الامير خالد الفيصل صاحب فكرة كأس الخليج أين الامير فهد بن سلطان الرياضي الكبير أين المؤرخين الرياضيين وهم بيننا وجاهزين للعمل بأمانة هذه الاسماء للذكر لا الحصر .
رابعاً اذا كان عمل لجنة توثيق البطولات للتاريخ كما هو دون تحريف والتاريخ كتاب مكشوف للجميع لماذا تعمل في الخفاء لماذا لم تعلن عن المعايير ومن ثم تبني عملها عليها وتعلن عن الارقام في وضح النهار .
خامساً نريد لجنة توثيق تخلو من مافيا بطولات .
سادساً لم يصدر من اللجنة امر ما بعد لكن ليالي العيد تبان من عصاريها التسريبات الخارجة منها يراد بها قياس ردة الفعل وامتصاصها قبل الاعلان الرسمي .

التعليقات

8 تعليقات