طموح بلا سقف .. ولحاف الهلاليين !!

طارق المنصورلا أعتقد أن هذا الموسم سيختلف كثيرا عن المواسم السابقة بالنسبة للهلاليين من ناحية تحقيق البطولات، والسبب بسيط (طموح الهلاليين المرتفع جدا) وحينما أعني البطولات فأنا أقصد تحديداً بطولة دوري أبطال آسيا بشكلها الحديث التي استعصت على كل الأندية السعودية عدا الاتحاد, أما ما عداها من بطولات فالهلاليون أصابتهم التخمة منها, وحتى بطولة الدوري التي تأخرت خمس سنوات هي ليست بنفس قدر تحقيق دوري أبطال آسيا واللعب في بطولة أندية العالم التي لو علم الهلاليون أنها ستصبح عقدة لهم عقب تأهلهم لها في عام 2001م بسبب إفلاس الشركة لربما مولوا البطولة براع مالي لتلعب منافستها في تلك السنة.
في هذه السنة تحديدا تعاقد الهلال مع عدة أسماء محلية وأجنبية كان أبرزها في وجهة نظري هو المدافع الدولي أسامة هوساوي نظرا لمستواه الجيد في خط الدفاع وحاجة الفريق الماسة له والتي ما زالت على مستوى خط الدفاع والحراسة، ورغم كل هذه التعاقدات فإن الفريق الهلالي لا يسير بشكل ثابت مالم يكن اللاعب الموجود في كل خانة في أعلى مستوى (سوبر ستار) لأن ما دون ذلك سيجعل الجمهور ناقما على الفريق ويسبب ضغطا رهيبا لا يتواجد في أي ناد آخر في المملكة, وما حدث من خلال التعاقد مع المحور عبدالملك الخيبري سيكون له تبعاته على الفريق رغم مستواه الجيد وتمثيله الدولي للمنتخب لكن نقطة ضعفه في الكنترول الضعيف على الكرة بالإضافة لتمريراته الخاطئة عند الضغط على فريقه، ستجعل الجمهور يضغط عليه وعلى الفريق بشكل عام.
أخيراً، لمح المهاجم السوبر عمر السومة كثيرا عن حبه للأزرق وتأخر كثيرا في حسم تجديده مع النادي الأهلي، وكانت تلك فرصة ذهبية للإدارة الزرقاء لكسب مهاجم هو الأفضل رقميا في تاريخ الدوري السعودي في الفترة التي قضاها، وفي خانة اللاعب الآسيوي الصعبة وبمقابل قد يقارب صفقة اللاعب ليو المقدرة بحوالي 24 مليون ريال، لكن الأمور انتهت بتجديده للفريق الأفضل في الموسم الماضي، والذي أتوقع أن يستمر منافسا لهذا الموسم مع دخول منافس آخر هو العالمي الأصفر, وبالتوفيق للجميع.
أكاديمي وإعلامي سعودي

التعليقات

16 تعليق