محمد سليمان السويل : الذي سبق عصر وزمان بفكرة ومبادرته

محمد سليمان السويليعد الوجية الشيخ محمد السليمان السويل أحد وجهاء منطقة القصيم الذين يشار اليهم بالبنان وبالأخص في محافظة عنيزة .
والشيخ محمد السويل هو قصة عمل وكفاح أصيلة وصادقة أستطاع بتوفيق من الله تعالى اولا ثم بجده ومثابرته واخلاصه ان يكون واحدا من اكبر واهم رجال المال والاعمال السعوديين مع بداية الطفرة الاقتصادية الاولى .
لم يكن الشيخ محمد السليمان السويل رجل أعمال تقليدي بل كان من رجال المال والاعمال المبادرين .. والذين ساهوا بصنع ثقافة اجتماعية واقتصادية جديدة لوطنهم ولمجتمعهم
فيذكر الجميع ان الشيخ محمد السويل هو واحدا من من وضعوا المخططات النموذجية للأحياء السكنية .
فقد كان هو من اوائل اصحاب المخططات السكنية النموذجية في مدينة عنيزة .
ويذكر الجميع ايضا ان الشيخ محمد السليمان السويل هو اول من قام بتأسيس سوق تجزئة نموذجي وحديث بعنيزة . واستبدل ثقافة اسواق ومحلات التجزئة التقليدية (البقالات)
بأسواق التجزئة العصرية والحديثة (السوبر ماركت )
ويواصل الشيخ محمد السليمان السويل عطاءه لمجتمعه ويقدم نموذج لرجل الاعمال السعودي المبادر وللمواطن الصالح فيقوم بإنشاء استاد رياضي نموذجي وحديث في مدينته ومسقط راسه عنيزة .
كان ذلك اواخر القرن الهجري المنصرم وبدايات القرن الهجري الجاري .. في الوقت الذي كانت الدولة وحدها من تقوم بأعباء شئون الرياضة والرياضيون .. وقد يكون الشيخ محمد السويل هو ثالث ثلاثة سعوديين انشؤوا ستادات رياضية بالمملكة مع الصبان في مكة والصايغ في الرياض والسويل في عنيزة ..
هذا الفكر وهذا الوعي وقبل هذا وذلك الوطنية الصادقة والحس الاجتماعي الذي تمتع به الشيخ محمد السليمان السويل .. تستحق الاشادة والتقدير من الجميع . ولا سيماء من قبل الرئاسة العامة لرعاية الشباب . فالشيخ محمد السويل وهو صاحب مبادرة اجتماعية ووطنية ورياضية كبرى يستحق ان تبادر الرئاسة العامة لرعاية الشباب بتكريمه ..
تكريم خاص يتناسب مع المبادرة الاجتماعية والرياضة التي تبناها وانفق عليها من ماله الخاص قبل اربعه عقود من الزمان …
ويذكر الجميع ايضا ان الشيخ محمد السليمان السويل هو اول من انشاء فندق نموذجي وعصري وحديث بمدينة عنيزة في السبعينات الميلادية .. وساهم بحق بوجود هذا المعلم السياحي الاجتماعي الكبير والذي سمى (فندق الواحة ) ومما سبق تؤكد الحقائق والمعطيات ان الشيخ محمد السويل لم يكن تقليدي بعمله بل كان صاحب مبادرات تنموية وتطويرية وانه سبق بفكره عصره وزمانه ..
وعلى المستوى الاجتماعي فالشيخ محمد السويل كان ومازال من رجال الكرم الفضلاء وظل سخيا مع الضيوف والزوار .. وكان ما يزال مساهما مع أي مبادرة خيرية واجتماعية … وامتدادا للأخلاق الفاضلة الذي يتحلى بها الشيخ محمد السليمان السويل انه يرفض تماما ان يغتاب احد في مجلسه العامر ويرفض ان يتحدث أي زائر له في احد حديث يسيئ لهذا الغائب – وهذا سلوك نبيل ونادر وجوده .. في هذا الزمان ..
الشيخ محمد السليمان السويل احب الجميع واحبه الجميع دون استثناء لا يوجد له أي صدامات او عدوات .. وظل وفيا وكريما مع مجتمعه .. وعلم ابنائه الكرم والخير ومساعدة الاخرين ورباهم على البذل والحب والتسامح ..
الشيخ محمد السليمان السويل واحدا من اهم رجالات مدينة عنيزة ومنطقة القصيم واياديه البيضاء يشهد لها المجتمع .. وحاليا يستحق الشيخ محمد السليمان السويل ان يقدر جهده وتقدر عطاءاته وان يحصل على التكريم الذي يستحقه

التعليقات

1 تعليق
  1. احمد المغيولي
    1

    يستاهل ابو احمد كل خير …
    وما ذكر غيض من فيض …
    اسأل الله ان يمده بالصحة والعافية …

    Thumb up 4 Thumb down 1
    1 فبراير, 2016 الساعة : 4:03 م
107