الهلال والأهلي أبطال الموسم

نايف الجهني3بدأت الرؤية تتضح كثر حول أبطال الموسم الرياضي الحالي.. وفي الوقت الذي حقق الهلال أولى بطولات الموسم بنافس مع الأهلي على كأس ولي العهد وفي المسابقة الأقوى يتسابق الفريقين العريقين على بطولة دوري عبداللطيف جميل بعد أن وسعا الفارق مع المنافسين.
وتبقى حظوظهما اقوى في كأس الملك وإن كان سيصل أحدهما فقط للنهائي كونهما في مجموعة واحدة.
واعتقد أن على الأندية الأخرى تحسين مراكزها في سلم الترتيب والتركيز على البطولة الآسيوية لضمان التأهل لدور الثمانية والبدء في وضع خطط مبكرة للموسم المقبل.
الهلال والأهلي يملكان كوكبة من النجوم قادرة على الحسم وكل فريق يمكنه التغلب على أقوى المنافسين نظراً للبون الشاسع بين الامكانيات والاستقرار الفني والتركيز الذهني التي تمنحهم أفضلية على باقي فرق الدوري.
في النصر .. الهريفي يسحب البساط من الدويش
يعيش النصر ظروفاً صعبة هذا الموسم ولعل عدم الاستقرار الفني سبباً في تذبذب النتائج وما زاد الطين بلة أن الصوت المعارض في النصر بات مؤثراً بشكل او بآخر على الحضور الجماهيري بعد أن صور المنتقدين على أن الفريق مهلهل وآيل للسقوط مما زرع في نفوس الجماهير الاحباط وتوقع الخسارة في كل مواجهة.
ويبرز العميد محمد الدويش والموسيقار فهد الهريفي ابرز الاصوات المعارضة حتى في عز التوهج والانتصارات لكن خلفية الهريفي الرياضية كونه مارس الرياضة لاعباً جعلته يسحب البساط من تحت اقدام الدويش الذي انتهج اسلوب النقد الحاد للادارة بينما يركز الهريفي على الاداء الفني رغم انهما في خندق النقد الحاد الذي لا يصب كله في مصلحة النصر.

الاتحاد .. على أعتاب المجد الآسيوي
مهما كانت نتائج نادي الاتحاد في المسابقات المحلية إلا أن المونديالي لديه حضور خاص في البطولة الآسيوية وفي المواسم الماضية كانت نتائج الاتحاد المحلية غير مرضية لجماهيره لكن الفريق يتألق آسيوياً وملامح الفريق هذا الموسم تنبئ عن بطل آسيوي جديد إن نجحت الادارة في شحذ همم النمور والتركيز على البطولة القارية الأهم.

114