الـمـعـنى في ( بـطـن ) الـمغـرد

صغيرة– كـل ما نـقـول هـانـت يـجـد عـلـم جـديـد … طـيـب وبـعـديـن ؟
– أتـوقـع بأن لـجـان الاتـحـاد الـسـعـودي لـكـرة الـقـدم تـتـبـادل الأدوار في زراعـة الـقـلـق لـدى الـوسـط الـرياضـي .
– الـجـمـيـع شـاهـد تـراشـق بـعـض أعـضاء اتـحـاد الـقـدم لـبـعـضـهـم الـبـعـض سـواء بـتـغـريـدات أو تـصـريـحـات عـلـنـيـة , واسـتـغـربـنـا الـكـثـيـر مـن اسـلـوب اتـهاماتـهـم لـبـعـض .
– وأيـضاً تـابـعـنا تـغـريـدات رئـيـس لـجـنـة الاحـتـراف ومـا لـهـا مـن ردود مـن مـؤيـد ومـعـارض لـما يـغـرد بـه .
– ومـن ثـم هــلّـت عـلـيـنـا تـسـريـبـات لـجـنـة الـمـنـشـطات !
– سـوف أتـخـطـى تـغـريـدات مـسـؤول في لـجـنة الـمـسابـقـات بـشـأن فـكـرة لـعـب جـولـة خـارج الـسـعـوديـة !
– الآن تـغـريـدات رئـيـس لـجـنـة الانـضـبـاط تـتـسـيـد الـمـشـهـد الـرياضـي .
– تـغـريـدة تـسـبـقـهـا أخـرى بـلا مـعـنـى بـل تـشـتـت للـذهـن فـي فـهـم مـحـتـواهـا وتـرتـيـب بـعـثـرتـها .
– ألا يـوجـد حـسـاب ( مـنـضـبـط ) للـجـان اتـحـاد الـقـدم حـتى يـتـم الـتـعـاطـي بـشـكـل رسـمـي مـع أي خـبـر أو قـرار يـصـدر مـن خـلالها ؟
– نـعـود لـرئـيـس لـجـنـة الانـضـبـاط فـهـو يـتـحـدث عـن الـمـلـكـيـة الـفـكـريـة للـمـقـاطـع والـصـور في الـمـلاعـب ويـضـيـف بأن بـيـع الـدلـيـل هـو نـقـل مـلـكـيـة ..! دون أن يـوضـح الـدلـيـل لـما يـقـول !
– الـنـظـام واضـح ولا يـحـتـاج اجـتـهـادات وخـروج عـن الـمـألـوف وتـوعـيـة في غـيـر مـحـلـهـا لـجـمـهـور مـو ناقـص تـعـصـب !
– تـطـبـيـق اللائـحـة وبـنـودهـا أفـضـل بـكـثـيـر مـن الـخـروج عـن نـصـها واسـتـحـداث امـور أقـل ما يـقـال عـنها بأنـهـا عـجـب عـجـاب !
– في هـولـيـود مـثلاً يـتـم ملاحـقـة الـمـشـاهـيـر مـن قـبـل الـمـصـوريـن للـحـصـول عـلى لـقـطـة أو صـورة تـبـاع بـمـبـلـغ خـيـالـي .
– هـل هـذا الـفـكـر الـذي نـبـحـث عـنـه لـتـطـويـر كـرة الـقـدم لـديـنا ؟
– هـل ضـاقـت عـلى لـجـنـة الانـضـبـاط الأدوات الـتي بـمـوجـبـهـا يـتـم اصـدار الـعـقـوبـات كـتـقـريـر الـحـكـم ولـقـطـات الـقـنـاة الـناقـلـة حـتـى يـُضـيـفـوا أداة جـديـدة ؟
– اذا كـان لا بـد مـن تـويـتـر وتـغـريـدات لـرؤسـاء اللـجـان فـيـجـب أن تـكـون هـذه الـتـغـريـدات مـسـاهـمـة للـتـطـويـر ولـيـس الـتـشـتـيـت والـغـرق بـقـلـق عـلى مـسـتـقـبـل رياضـتـنا .
نـهـايـة :
اضـبـط تـغـريـداتـك .

خـالـد الـبـلوي
_79_khaled@

103