صمت الديربي

الهدوء الذي يسبق ديربي العاصمة هذه المرة بين الوصيف والسادس هدوء غريب نوعاَ ما لا نعلم هو خوف وترقب للقاء الخميس أم تحفز وتركيز وتخطيط لكيفية خطف الثلاث نقاط.
في اعتقادي الشخصي ان الترقب والحذر الذي تعيشه ادارة الناديين نابع من تخوف كبير من الخسارة التي قد تفجر الاوضاع داخل الناديين العاصميين.
فالنصر الذي يعيش مرحلة تذبذب وفقدان للتوازن من نهاية الموسم الماضي واستمرت هذا الموسم حتى اضحى بعيداَ عن المنافسة عن الدوري وخرج من كأس ولي العهد باكراَ هزت الثقة بين جماهير الشمس وادارة كحيلان التي حضيت بدعم جماهيري كبير في السنتين الأخيرتين فالخسارة مرفوضة بالنسبة لهم وان حدثت اعتقد ان ردة الفعل لن بالشكل الكبير فعدم رضا الجماهير معلناَ من الجولات الاولى في الدوري.
أما في الهلال فالخسارة سيكون وقعها كبير وقد تفجر الاوضاع داخل النادي في ظل اهتزاز الثقة بين الهلاليين والسيد دونيس والتي ظهرت على ردة فعل المدرب الغاضبة بعد خسارة الأهلي وفي ظل الانتقاد الكبير من بعض الإعلام الأزرق والجماهير على طريقة وأسلوب المدرب وإصراره على بعض اللاعبين وخسارته للمباريات الكبيرة فقد خسر من الاتحاد والأهلي ولن تقبل الجماهير بالخسارة من الغريم التقليدي ونزيف نقطي جديد قد يبعد الزعيم عن بطولة الدوري مطلب الجماهير الهلالية في الاربع سنوات الأخيرة.
فالحالة للفريقين متقاربة وان كان إدارة الهلال الصامتة قد تكون تحت ضغط اكبر فالمنافسة على دوري جميل مع فريق يسير بخطى ثابته مثل الاهلي تتطلب عدم التفريط بأي نقطة.
وقفة :ـ
الذكرى ناقوس يدق في عالم النسيان.
والله الموفق.
خالد الحربي
5haledalharbi@

106