الأخـضر الجمـيل

محمد سلامه1– حسم صقورنا الخُضر بشكل شبه نهائي التاهل إلى الأدوار النهائية من تصفيات كأس العالم ” الحلم ” بعد تخطي الدور الاول بإربع إنتصارات والعلامه الكاملة .. حضرت الروح وتحقق الفوز ومواصلة التألق ، حضرت الغيره على شعار منتخب يُمثل وطن وتحقق طموح وشغف جمهور يريد الفرح ، إستمروا ياأبطال إستمروا ياصقور فنحن خلفكم جميعنا خلف اللون الأخضر فقط ، خلفكم بجميع الألوان والميول ، خلفكم بجميع إنقساماتنا وإختلافاتنا ..

– السعودية من أفضل الدول العربية والأسيوية في كرة القدم والتاريخ يشهد لها ، ولكن منذُ عام 2007 غاب توهجها الكروي ، وتوالت عليها النكسات والأزمات ، حتى أصبحوا يخرجون من جميع البطولات بسهولة ، وفقد معها الكثير من الجمهور الثقه في منتخبه .. ولكن الكرة السعودية ستظل ولَاده للمواهب وستعود للواجهه كما كانت باذن الله .. ولاتنسوا أن ” من له ماضي سيعود ”

– أنا وأنت وهو نطالب بلاعب مُعين من نادي مُعين ليشارك مع المنتخب ، لإعجابك للاعب ولثقتك بما يملك من عطاء .. ولكن عندما يتحقق الإنتصار بلاعبك أو بدونه إنسى من شارك ومن سجل ومن صنع وإفرح من قلبك وشجع منتخبنا وكُن عونن لهم ليتحقق الطموح والفوز ..

– عندما يكون إختيارات التشكيلة التي تمثل منتخبنا إختيارات فنية بحته وبعيده عن المجاملات لنادي مُعين أو لشخصية مُعينة ، وقتها ستحضر شخصية المنتخب الحقيقية الشخصية التي رسمة لنفسها ” الهيبة ” أمام آسيا والعالم .. ولكن هذآ لن يحدث إلا عندما يُمثل المنتخب من يسحق فقط ..

– محمد السهلاوي يمُر في أفضل مراحله كلاعب مع ناديه ومع المنتخب ، حاسم هداف تجده عندما تريده وتحتاجه ، يسجل أرقام قياسية رغم العدد القليل من المباريات الدولية ، وهداف التصفيات الأولية بثمانية أهداف حتى الآن .. أرقامه الأخيرة الرائعه أثبتت أنه ظُلم كثيرا في السنوات الماضية

– ياسين حمزه إسم برز مؤخرا مع المنتخب وناديه ، بدايته رائعه وسيستمر كذلك إن عرف كيف يحافظ على مستواه في القادم ، وسيشكل أفضل دعامه لدفاع منتخبنا مع أسامه وعمر هوساوي ..

– نواف العابد عندما شارك في الشوط الثاني في مباراة الامارات غير من شكل الفريق الهجومي وصنع فُرص خطيرة ، هو لاعب رائع عندما يريد ذلك ..

– تشكيلة منتخبنا الحالية فيها لاعبين ومواهب رائعه في جميع المراكز ، فقط تحتاج من يوظفها بالشكل الصحيح ويُعطى كل لاعب حقه بالمشاركه حسب جُهده وأداءه وإخلاصه لقميص منتخب بلاده ..

– نهاية : شعور الفوز والإنتصارات جميل للغاية ..

التعليقات

3 تعليقات
  1. عالمي بدون بطوله 20 سنه!!
    1

    جميل هذا الشعور من كتاب النادي ( الترشيحي ) إتجاه منتخب الوطن .. وإذا عرف سبب بطل العجب !!
    محمد البلنتاوي لاعب جيد ولكن ليس بالمهاجم الذي يعتمد عليه في المراحل المقبله .. يعني مهاجم تصفيات اوليه ومباريات وديه فقط !!

    Thumb up 18 Thumb down 1
    11 أكتوبر, 2015 الساعة : 5:30 ص
  2. ذيبان Theban
    2

    ازعجونا النصراويين بالسهلاوي هذه الايام 8-O
    17 هدف في 20 مباراة و ارقام قياسية و طهبلة و هياط :lol:
    ترى السهلاوي الى الان ما لعب مع منتخبات عليها القيمة الاّ الامارات :idea:
    ارقامه و اهدافه مع تيمور و فلسطين و ماليزيا ( يعني استحوا و اثقلوا حبتين ) :wink: :lol:
    فيه خير و يقول انه لاعب منتخب , يورينا اذا قابلنا الفرق الكبيرة في اسيا :idea:

    Thumb up 18 Thumb down 1
    11 أكتوبر, 2015 الساعة : 9:51 ص
  3. zizo30
    3

    بصراحة بصمات مدرب منتخبنا بدأت تنجلي اعتباراً من مباراة الامارات !!!
    فمدرب يستطيع ان يسيطر على جميع اوقات المباراة امام فريق منظم مثل الامارات .. دليل قاطع ان بصماته كمدرب اضحت واضحة !!!
    كان نجم المباراة بدون شك مدرب منتخبنا .. فقد سيطر على القوة الرباعية الاماراتية ” عموري و اسماعيل الحمادي و احمد خليل و مبخوت ” و حد من تحركاتهم .. فانتهت الـ 90 دقيقة دون ان يستطيع هذا الرباعي تشكيل اي خطورة على مرمى شراحيلي !!!
    و بهذا التنظيم الرائع في الخطوط الخلفية للمنتخب .. وجدنا منتخبنا يسيطر على الكرة في جميع اجزاء الملعب .. كانت الكرة تدور بين اللاعبين السعوديين طوال الـ 90 دقيقة .. بدون شك ان وراء ذلك مدرب داهية !!!
    و لكي يكتمل عمل المدرب .. فقد استطاع ان يخلق لمنتخبنا العديد من الفرص المحققة للتسجيل .. وهذا هو الدور المناط بأي مدرب كرة قدم .. اما مسألة التسجيل من عدمه .. فهذه تعود للاعبي المنتخب !!!
    فلو استطاع نجوم المنتخب من تسجيل نصف الفرص التي اتيحت لهم .. لانتهت المباراة بنتيجة كوارثية لصالح منتخبنا !!!
    مباراة منتخبنا و الامارات مؤشر ايجابي عن قدرة المدرب الفنية .. و المضي قدماً بمنتخبنا للوصول لمنصات التتويج ” والله أعلم ” !!!

    Thumb up 15 Thumb down 0
    11 أكتوبر, 2015 الساعة : 2:11 م
111