التميز في المجال الرياضي

عبدالغني نعمانان الثقافةهي مزيج من المبادئ والخبرات والقيم الضمنية والمعلنة التي تشكل مدركات وسلوكيات وتصرفات كل فرد داخل منظومته ( المجتمع أو الأسرة أو مؤسسة العمل

و التميز :أن لا نفعل مثل ما يفعل الآخرون بل أن نفعل شيئاً مختلفاً وأفضل … لا نكون منافسين بل روادًا في مجالنا .. وهو أن يستنفر الفرد ذاته ويتحدى نفسه ليقدم أفضل مما قدمه الآخرون
ففي لسان العرب يقول ابن منظور :المَيْزُ: التمييز بين الأَشياء. تقول: مِزْتُ بعضه من بعض فأَنا أَمِيزُه مَيْزاً، وقد أماز بعضَه من بعض، ومِزْتُ الشيءَ أَمِيزُه مَيْزاً: عزلته وفَرَزْتُه، وكذلك مَيَّزْتُه تمييزاً فانْماز ابن سيده: مازَ الشيءَ مَيْزاً ومِيزَةً ومَيَّزَهُ: فصل بعضه من بعض.ويقال: امْتاز القومُ إِذا تنحَّى عِصابَةٌ منهم ناحيةً، وكذلك اسْتمازَ قال الأَخطل: فإِن لا تُعَيِّرْها قريشٌ بِمَلْكِها، يكن عن قُرَيْشٍ مسْتمازٌ ومَرْحَلُ ويقال: امتازَ القومُ إِذا تميز بعضهم من بعض.
وفي الحديث: لا تَهْلِكُ أُمتي حتى يكون بينهم التَّمايُلُ والتَّمايُزُ أَي يتحزبون أَحزاباً ويتميز بعضهم من بعض ويقع التنازع. يقال: مِزْتُ الشيءَ من الشيءِ إِذا فَرَّقْتَ بينهما فانْمازَ وامْتازَ، ومَيَّزْتُه فَتَمَيَّزَ؛ ومنه الحديث: من مازَ أَذًى فالحسَنةُ بعشر أَمثالها أَي نَحَّاه وأَزاله؛ ومنه حديث ابن عمر: أَنه كان إِذا صلى ينْمازُ عن مُصَلاَّه فيركع أَي يتحول عن مُقامه الذي صلى فيه
فثقافة التميز هي تلك الثقافة التي تسير بأي فرد داخل منظومته في اتجاه استنفار المهارات الذاتية والبحث في داخله عن الأجمل والأفضل والأكثر قيمة .وهي شخصية مستقلة لأفراد المنظومة تمنحهم هوية من خلال مجموعة من الاتجاهات والقيم والمعتقدات والقواعد والممارسات والإرشادات التي تكون لغة تخاطب وسلوكيات مشتركة
كثيرا ما نرى في الكثير من مجالات العمل أناس يتطورون بشكل سريع وينتقلون من منصب إلى منصب أعلى، وآخرون يظلون كما هم دون تقدم، بالطبع لم يحدث هذا نتيجة للصدفة أو الحظ؛ فكما يقول المؤلف الأيرلندي جورج برنارد شو “دائما ما يلوم الناس الظروف، ولكني لا أؤمن بالظروف، الناجحون في هذه الدنيا هم أناس يقومون في الصباح، ويبحثون عن ظروف مواتية ،فإذا لم يجدوها صنعوها”حيث أن التقدم والنجاح يأتي نتيجة للعمل وفق خطة ونظام معين؛ فالكل يحلم بالتميز والارتقاء في وظيفته ولكن قليلون هم من يحصلون عليه
كيف تصبح متميزا؟
الموظف الناجح لابد أن يتصف ببعض الصفات وينهج منهج معين يمكنه من النجاح والتميز؛ ويحدث ذلك من خلال قيادته لنفسه ولإمكانياته بشكل سليم، لذلك إليكم خمسة نصائح قيمة لكل موظف جديد أو قديم يبحث عن التميز والتطور في مجال عمله
1- الانطباع الأول يدوم
كثيرا ما نسمع عبارة الانطباع الأول يدوم وبالذات عند التوظيف، فإن الانطباعات الأولى لها تأثير كبير وقد تستمر لفترة طويلة فاحرص على خلق انطباعات جيدة عنك في الأيام الأولى لعملك بالاجتهاد وإظهار أفضل ما لديك من قدرات
2- تمتع بالمرونة
على الموظف المتميز أن يكون مرنا في تعامله مع الآخرين وعليه أن يكسب ود الجميع، وتستطيع فعل ذلك بمعاملة الجميع باحترام ولباقة
3- تعرف على أنظمة وقوانين مؤسستك
من المهم جدا أن تتعرف على أنظمة وقوانين المؤسسة التي تعمل بها، حتى لا تقع في المحظور وتخرق قانونا لا تعرفه ومن يدري قد يكون عقوبته الفصل من العمل، أيضا اقرأ عقدك بدقة وراجعه باستمرار، اسأل مديرك ثم اسأل الموظفين من حولك عن هذه القوانين وتعلم من أخطاء الآخرين إذا وقعوا تحت العقوبات، وكن على إطلاع بما يجري حولك
4- تنظيم وقتك واستغلال وقت فراغك
خطط من الليلة السابقة لما تريد عمله هذا اليوم وأكتبه على ورقة، واستعن بورقة مهام تدون بها أولوياتك حتى لا تتشتت، تحدى نفسك يوميا في مهارة التنظيم. اكتسب خبرات من زملائك القدامى وتعلم منهم، واعمل دائما على أن تستغل وقت فراغك في العمل، في التعلم والتحسن واكتساب مهارات جديدة
5- التركيز في أداء العمل
إلى أن أغلب من فشلوا كان فشلهم بسبب فقدانهم لمهارة التركيز في العمل. حيث تطرأ أمور أخرى خلال طريقهم للإنجاز فتكون هي الرغبة الجديدة التي يولعون بها، فينتقلون من نزوة إلى أخرى يتمايلون يمينا” ويسارا” بسبب هبوب الرياح العاتية، لكن الناجح المتميز هو من يقف بثبات ويركز عينيه على هدفه وحتما يحققه
أهمية برنامج للتميزمن شانه الحث على:
1- القدرة على إدارة الوقت بشكل جيد.
2- الحصول على أعلى جودة من خلال أعلى أداء وظيفي.
3- التعرف على الوصف الوظيفي وممارسته بامتياز.
4- التعرف على الهيكل الوظيفي ومعرفة كافة متطلبات الوظيفة.
5- معرفة رؤية ورسالة وأهداف وقيم المؤسسة ومحاولة تحقيقها.
6- القضاء على المشكلات الوظيفية.
7- التعرف على برنامج الجدارات الوظيفية الخاص بالمكافآت والعلاوات والمحفزات.
ولابد ان يمس هذا البرنامج:
 المديرين التنفيذيين في المنشآت الرياضية.
 المشرفيين الرياضيين.
 الإداريين العاملين في المجال الرياضي.
 مسؤولو التسويق والعلاقات العامة في المجال الرياضي.
 جميع الموظفين في المجال الرياضي.
وتتناول محاور البرنامج
1- أهمية التميز الوظيفي.
2- خطوات عملية للنجاح والتميز.
3- نصائح لمن يبحث عن التميز.
4- أيقظ القائد بداخلك.
5- قوة التحكم بالذات.
6- إدارة التغيير الشخصي.
7- الابداع في صنع القرار.
8- استراتيجيات حل المشكلات واتخاذ القرار.

التعليقات

1 تعليق
  1. سعود
    1

    تعرف سيدني :mrgreen:
    اوه اسف بالغلط
    ادور الطواقي بياعين الجح
    مالقيتهم منا ولا منا اخوينعمان :mrgreen:
    برش عليهم مبيد حشري :mrgreen:

    Thumb up 0 Thumb down 0
    28 أغسطس, 2015 الساعة : 2:23 ص
110