الدوري كذا … أهلي و نصر

محمد سعودفي قراءة سريعة لمعطيات ” دوري عبداللطيف جميل للمحترفين” و من خلال الواقعية التي ينهجها الحلقة الأقوى كلاً من فريقي ” الأهلي ” و ” النصر ” والتي تؤيدها الأرقام و الاحصائيات وليس الميول أو الاعلام فإننا نكاد نجزم أن بطل هذا الموسم لن يخرج عنهما.
فإن ” الأهلي ” هذا الموسم مختلف باستقراره الفني منذ انطلاق الدوري كجهاز فني وضع بصمة افتقدها ” الأهلي ” كثيراً كما أنه استقطب لاعبين محليين على مستوى عالي من الاداء وفي خانات احتاجها فعلاً وكذلك لاعبين محترفين أجانب تدارك مؤخراً بتغييرهم ليخدموا المرحلة المقبلة وجهاز إداري قريب من اللاعبين و توج العمل بعقد رعاية للنادي كان له الصدى الأكبر على مستوى الساحة الرياضية ” الخطوط القطرية ” و بدعم جماهيري بالمؤازرة وابداعاهم على المدرجات من خلال ” التيفو ” الذي أضاف مستوى جمالي للحضور و المتابعة.
أما ” النصر ” فرغبته الشديدة بحنكة رئيسه ” كحيلان ” فسيسعى الى تأكيد البطولة من خلال ذات اللاعبين اللذين حققوا له البطولة العام الماضي ولكن بمدرب مختلف الذي استمر على نفس نهج وتكتيك سابقه فيرتكز ” النصر ” على نجومه الأساسين و الاحتياط فهم على نفس المستوى وكذلك جماهيره التي تذوقت طعم البطولة بعد فترة غياب وبسياسة الهدوء التي تنتهجها الادارة وبعيداً عن الزخم الاعلامي فسيذهب ” النصر ” بعيداً هذا الموسم.
فإن المنافسة شديدة بين ” الأهلي ” و ” النصر ” على كافة الأصعدة الجماهيرية و الادارية وكذلك على مستوى اللاعبين والهدافين ” عمر السومه ” و ” محمد السهلاوي ” .
بخلاف بعض الأندية التي تراجعت إما بسبب سوء ادارتها و وعودها للجماهير بعقود رعاية و لاعبين من الطراز الأول أو أندية اخرى بسبب خسارتها البطولة ” الأسيوية ” التي أثقلت كاهلها بعد الزخم الاعلامي و الركض خلف التتويج قبل الوصول للمباراة النهائية.
رغم المحاولات ” الفاشلة ” لتلك الأندية بالتأثير السلبي على مسيرة ” الأهلي ” و ” النصر ” من خلال الإعلام والحملات المنظمة بالبرامج الرياضية بإيعاز من محللين يفتقدون الى الحيادية بطريقة ” اكشنها ” الا أن من يرغب ” بالدوري” يجب أن يقود قافلته دن الالتفات لمن هم خلفهم.
# تغريدة :
سيبقى ” الدوري ” … أهلي و نصر

التعليقات

3 تعليقات