لغة الأرقام في رياضتنا

طارق ابراهيم الفريحكثير ما نسمع في الطرح الرياضي عن لغة الأرقام.. وأنها الحقيقة التي لا يمكن تجاهلها واللغة التي لا تكذب وتحاكي المنطق.. فباختصار “1+1=2” فالأرقام إحصائيات وثوابت ورصد تاريخي لها مجالها واختصاصها وأهدافها واستخدامها.. فهي لغة المنجزات والرؤية المستقبلية وعلينا الاستفادة منها في تطوير نهضتنا الرياضية.. وليست لغة التعصب والتراشق والتي نأخذ منها الجانب الذي يوافق الميول ويؤيد الطرح.. فهي لغة في وسطنا الرياضي لا زالت تقوم على الاجتهادات والرغبات والتي تفتقر لأبسط النظم العلمية.

فكم هي مسكينة لغة الأرقام التي أصبح استخدامها في الحوار الرياضي من أجل التطبيل والمديح أو التشكيك والتقليل أو المقارنات الغير منطقية.. فالأرقام ليست من أجل برنامج حواري لتأكيد مزاعم واستخدامها حسب الهوى في نقاشات إعلامية غير هادفة وليست موقعا الكترونيا لرصد جولة.. ولكنها علم وقاعدة بيانات نستطيع أن نبني مستقبلنا الرياضي من خلالها ونستفيد منها لوضع الخطط وتحديد الأهداف ونقل تجارب وخبرات تتوقف عليها التمنية الرياضية.. فالتعامل مع الأرقام ثقافة وحضارة من أجل البناء نحدد معها متطلباتنا وحاجاتنا الرياضية لتواكب بنيتنا التحتية ومنجزاتنا هذه الأرقام.

فمع عدم وجود مصادر واضحة وقواعد محددة وآلية ثابتة وتوثيق منظم وسياسة صريحة وكوادر متخصصة للأرقام في رياضتنا.. أصبحت أرقامنا متفاوتة وتفتقد للمصداقية فلكل معسكر أرقامه وإحصائياتة الخاصة به التي تخدم مصالحه ويبني عليها مواقفه.. فتحولت إلي لغة الألوان و أصبح استخدامها لحصر جولة أو بطولات نادي والتفاخر بعدد الحضور الجماهيري واختيار اللاعب الأسطورة.. وفي بعض الأحيان من أجل التشكيك والتظليل وخدمة القضايا.. صحيح أن هذا جانب ولكن هناك الجانب المشرق لاستخدام الأرقام كأهداف تخدم رياضتنا.. فلغة الأرقام كعلم بمفهوم مؤسساتنا الرياضية مغيبة تماما ولا تصب في الصالح العام.

نحن لا نستطيع أن نغير من تاريخنا الرياضي فأرقامه ثابتة ولكن مشكلتنا مع التدوين والتوثيق والتجاهل والثقافة والتعامل مع الأرقام بفكر واحترافية.. فهي إحصائيات وجدت من أجل رصد ومواكبة أحداث جارية وجمع بيانات تاريخية مبعثرة ومعلومات رياضية مكدسة وحصرها وتنظيمها وتبويبها في أرقام على شكل نقاط وجداول ورسوم تعبر عن الحقائق بصورة دقيقة من أجل تبسيطها وفهمها وتحليلها.. فاستخلاص النتائج يساعدنا على التنبؤ بالمستقبل واتخاذ القرارات وتخطيط وتنفيذ البرامج.

تويتر TariqAlFraih@

 

التعليقات

8 تعليقات
  1. النصر أول عالمي في آسيا
    1

    على ذكر لغة الأرقام ..

    كم أضحكتنا صحيفة الرياضية وهي تضع جدول البطولات ؛ و واضعه بخانة كأس العالم للأندية لم يكتب قبلها المشاركة بكأس العالم كاتبين هههههه التأهل لكأس العالم ههههههه حتى يضعوا رقم 1 للنصر وللاتحاد وللهلال هههههههههههه

    فوبيا العالمية صعبة قوية ملازم لهم حتى بالجدول هههههههههه

    والا عدم احتسابها الدوري بمسماه القديم هذا شي معتاد ومتوقع (( اتركوا هذا يانصراويين واتحاديين وأهلاويين )) فالسبب معروف غياب الهلال من موسم 1384هـ الى موسم 1397هـ وبالتالي لايريدون زيادة للفرق الأخرى بالبطولات فالنصر تفوق بالمواجهات ضد الهلال 11 مباراة مقابل 2 مرتين للهلال و أقصد جيل ناصر الجوهر وسعد الجوهر والدنيني و عيد الصغير ومجموعة قبل جيل ماجد عبدالله !! وبالتالي يهمشون بطولات الدوري العام بـ اسم المناطق وأنها غير مهمة ويكذبون بانها ليست رسمية بالوقت اللي يحتسون الصداقة الودية وحتى بطولة الارهاب المسخرة المكونة من لقاء واحد ولاعبين مختلطين فيصل سيف مع الاتحاد وعبده حكمي مع الهلال والثنيان يلعب بعد اعتزاله مع الهلال دون الحاجة ل30شهر مسسسسخرة ولقاء واحد !!! الكلام لايوجه لمراهق هلالي الكلام يوجه لصحيفة بكبرها !! وعموما حتى لو لم تحتسب الصداقة والارهاب بطولات الدوري العام تبقى للتاريخ .

    Thumb up 15 Thumb down 11
    7 سبتمبر, 2014 الساعة : 4:12 ص
  2. باقي جوله هههههههههههههههههههههههههههه
    2

    ما يحبون لغة الأرقام لأنها لا تصب في صالحهم !!!!
    ولكنهم يعشقون الإعلام لأن مجمله كذب وسفله وجهله وتدليس !!!!

    Thumb up 9 Thumb down 7
    7 سبتمبر, 2014 الساعة : 7:58 ص
  3. :: تـــــــــــوْأَمُ `` الشَّمْـــــــــس ::
    3

    لغة الارقام لغة حضارية و جميلة !!
    للأسف نفتقدها في المجال الرياضي !!
    و الاسباب كثيرة من اهمها انعدام الثقة في البعض !!
    و الرغبة في اخفاء التاريخ لأنه لا يصب في مصلحة فريقهم !!
    و الضعف المستشري في المسؤولين عن الرياضة , و الذي بسببه اخفية الارقام !!
    رغبة في عدم جرح مشاعر مسيري النادي الازرق .

    Thumb up 9 Thumb down 9
    7 سبتمبر, 2014 الساعة : 1:58 م
  4. ( الملكي الحقيقي هو الهلال )
    4

    تعليق رقم 1 و 2 و 3

    لغة الأرقام ماهي في صالحكم لأنكم أصحاب البطولات 19 :mrgreen: :mrgreen: :mrgreen:

    Thumb up 14 Thumb down 7
    7 سبتمبر, 2014 الساعة : 4:12 م
  5. ابو حمود
    5

    بما ان رعاية الشباب اصبحت وزارة , اتمني ان تكون على قدر المسؤولية , و تنصف الاندية , من عبث
    الاعلام الازرق الخبيث .
    و تعلن بالأرقام و التواريخ حصيلة الاندية , من بطولات و انجازات , قبل فوات الاوان , و لكي قفل باب
    التكهنات الصحفية و احصاءات مراهقي الصحافة الزرقاء الخرقاء .

    Thumb up 7 Thumb down 6
    7 سبتمبر, 2014 الساعة : 5:52 م
  6. النصر أول عالمي في آسيا
    6

    تعليق 4 نموذج للي لابس طاقيه كبيرة جدا تمنعه من الاستيعاااااااب هههههههههههههههههههه

    Thumb up 5 Thumb down 9
    7 سبتمبر, 2014 الساعة : 7:35 م
  7. حـــقـــائـــق
    7

    احسنت تعليق رقم 4 الملكي … بعد الـ 19 بطوله لازالوا يكذبووووون !! إذا الفيفا بكبرها ما يثقون فيها ويقولون إن الهلال مسيطر حتى على الفيفا معناته إنهم وصلوا لمرحله لا ينفع معاهم إلا الدعاء لهم بالشفاء وأن الله يكملهم بعقولهم هؤلاء المساكين .. والله حالهم يرثى له وانت تشاهدهم يؤلفون قصص لا وجود لها ويخترعون إنجازات وهميه ويحتفلون ببطولات مناطق مكونه من 3 فرق في ملعب الصايغ حتى في ناديهم حاطين لوحه كبيره وراصين لك بطولة البقاع وبني ياس والشهداء وفلسطين وبطولة ابو رئيسهم !!!

    Thumb up 11 Thumb down 6
    7 سبتمبر, 2014 الساعة : 10:44 م
  8. رياض
    8

    التعليقات المكتوبه هي التي يحذر منها الكاتب العزيز، هو ينبه الى نقطه مهمه وهي الاستفاده من الارقام للمراجعه وقياس التقدم ومن ثم التطوير والمقال يجب ان يقرأه ويطبقه اعضاء الاتحادات ورعاية الشباب للاعتماد على هذه الارقام لتطوير الرياضه السعوديه وحصد مزيد من الميداليات والبطولات ان كانوا يرجون التطوير

    Thumb up 3 Thumb down 3
    8 سبتمبر, 2014 الساعة : 6:36 م
110