لوبيز والعنزي

أحدث تأخر الحارس الشاب عبدالله العنزي عن الالتحاق بمعسكر المنتخب ردود واسعة سواء على المستوى الإعلامي أو على مستوى الجماهير.

صحيح أن العنزي تأخر لكنه كان يملك العذر الواضح والصريح وهي مشكلة الطيران!!

يبدوا لي أن مدرب المنتخب لديه حساسية تجاه عبدالله العنزي خصوصاً بعد الضغط الجماهيري والإعلامي على مدرب المنتخب بضم العنزي في فترات سابقة ثم تصريحه آنذاك بأن العنزي هو الحارس الثالث في المنتخب!!

العنزي وصل صباح الجمعة وكان بإمكانه اللحاق بالتدريب المسائي ولكن مدرب المنتخب أصر على استبعاده واستدعاء الكسار والذي ايضاً لن يتمكن من الحضور إلا في التدريب المسائي!!

كان بإمكان إدارة المنتخب والمدرب لوبيز كاروا السماح للعنزي بحضور التدريب المسائي وتطبيق العقوبة المناسبة بحقه حسب اللائحة إذا كان هناك لائحة من الأساس , ولكن المدرب أصر على تطبيق العقوبة الأقسى بحق العنزي وهي استبعاده من تمثيل منتخب بلادة.

العنزي يظل الحارس الأول على المستوى المحلي منذ ثلاث مواسم وقد تعرض للكثير من المواقف السلبية سواء على المستوى الشخصي أو الفني ولكنه دائما ما يكون رد في الملعب.

بالتوفيق لعبدالله وللمنتخب في مباراته القادمة أمام اندونيسيا.

من المنصة :

– تشكيلة المنتخب تشكيله مثاليه  والأسماء التي انضمت للمعسكر هي الأفضل.

– هناك وجوه شابه برزت هذا الموسم أمثال باجندوح وكنو وكان عدم ضمهم للمنتخب قرار مميز حتى لا يتسبب انضمامهم للمنتخب في قتل طموحهم واندثار موهبتهم  والأفضل التريث في ضمهم لأكثر من موسم حتى تتشكل موهبتهم  وتتثبت أقدامهم.

– قرار إدارة الاتحاد بإسناد المهمة للكابتن خالد القروني  هو قرار خاطئ وكان الأفضل  إسناد المهمة للمدرب عمرو أنور لقربه من النادي ومعرفته بالفريق.

– ما قدمه فريق الشباب في مباراته الأولى في دوري أبطال أسيا يدعو للتفاؤل أما نتائج باقي الفرق فكانت بداية غير موفقه.

ترنيمة :
الرَجـّل في الشدات بـيّن وقوفه
… … والا الـردي ما يا خذ اشوي ويبين
احدٍ على الطاري تمنى تشوفه
… … واحدٍ على شوفه ما حنا حريصين

ذيب اّل جلال

22