بدري تضّيع الحلم بيليجريني !

في مسرح الإتحاد مات الجزء الأول من الحلم وباقي الحلم هل سيتحقق في الكامب نو , محور السؤال يتوجه لمدرب مانشستر سيتي بيليجريني الذي أضاع فرصة السيتي عندما أهدى المباراة على طبق من ذهب لفريق برشلونة , وكأنه أستسلم ورفع رايته البيضاء مُبكراً ..!

صرح بيليجريني في أحدى الصحف قائلاً , بأن الحكم هو من حدد نتيجة المباراة , ولكن أنا أقول أنت من أهدرت فرصة الفوز لفريقك وأنت من قتل روح اللعب ليس خطأ التحكيم فلا داعي للوم الآخرين على جعبة أخطائك ..!

ومن جهة أخرى صرح اللاعب زاباليتا قائلاً بأن النتيجة كانت مُحبطة , كيف لا تكون مُحبطة وبرشلونة قد حصدت على هدفين نظيفين في أرض السماوي وبالتحديد وسط جماهيره و بمسرح الإتحاد ..!

حال جماهير السيتي التي كانت متحمسة مع بداية الشوط الأول والتي كانت تهتف بالفوز أو بهدف يُشعل الأمل قليلاً , قد قُتل في نهاية الشوط الثاني وكأن لسان حالهم يقول “بدري تضّيع الحلم بيليجريني” ..

كومباني كأنه يريد معالجة جرح الجماهير حينما قال : سنواجهه برشلونة مجدداً في الكامب نو, هل ستعود النسور السماوية تقصف وتأخذ بحقها وتحقق الفوز في كأس أبطال أوربا أم أنه مجرد حلم لن يتحقق إطلاقاً ..

سأترك جميع توقعاتي جانباً وسأترك أوراقي في عاتق المدرب هو بيده سيجعل الفوز محققاً أو سيودع هذه البطولة قاصداً العام المقبل في تحقيقها ..!

بيليجريني هل في الكامب نو , ستستيقظ من نومك وتقلب الحلم المبتور واقعاً مفرحاً لنا , سأترك الجواب للمباراة القادمة ..!

ومضة :

” لن تحقق شيء وأنت جالساً في مقعدك ويدك داخل جيبك وتنظر فقط ”
غــيمــة

20