من وحي الصدارة

شمسه لاتغيب ، معقل الأصالة ومنبع الأساطير وتراتيل الزمن الجميل ، العالمي يعود والعود أحمد .
عندما تكفل الأمير فيصل بن تركي بحفل اعتزال الأسطورة ماجد عبدالله لم يدر بخلد أي رياضي أو نصراوي أنّ هذا الشاب يفكر لمدى أصفر بعيد ، ولسان حال الأمير : ماجد ، لو اعتزلت وغبت ماغاب ذكراك ، ” كحيلان ” عاشق أتى من مدرج الشمس البهي ليصنع نصر الألفية الجديدة ، قبل قرابة أربع مواسم ذكر في قناة العربية :أتيت لخدمة النصر وفي بداية عمله قال : لم يتحقق ولا 20% من طموحاتي وسأضخ من مالي الخاص ليعود ~ نصري ~ للذهب ، الأمير النبيل يرمي بتلك الكلمات كالسهام لمناؤيه من حوله ، ولسان حالهم ليس بعد يافيصل ، ثم يرفعون أصواتهم في الفضائيات نتمنى عودة النصر_ والله أعلم بالنوايا _ ، وفي دواخلهم أنى لفيصل ذلك فالنصر يحتاج لسنوات طويلة ومبالغ خيالية ليعود زمن العصر والعصارات والمنطق وبلغة الواقع لا أعتقد أنّ أحدا يتمنى عودة غريمه .
الآن وبعد أن تمسك النصر بالصدارة بمستوى رائع وكتيبة نجوم من طراز رفيع وبنك احتياط لايقل عن الأساسيين ، عشاقه منتشين بفخر وحب ومحبيه سعداء ومناؤيه مندهشين !

فيصل بن تركي رجل المرحلة صانع فريق لايُقهر ووافي الوعود والنصراوي الأنيق ، حتى وهو يخسر نهائي ولي العهد الموسم الفائت أمام نده الهلال كان واثقا يقول : النصر عائد ياجماهيره انتظروا بحُب !
فيصل الذي تعاقد مع الداهية كارينيو وسلّمه جسد نصره المرهق ليعيده فارسا للمنصات ، أبرم التعاقدات المميزة مع نجوم أجانب لخدمة الفريق كألتون وباستوس ،ومؤخرا النجم الجزائري الخلوق مراد دلهوم ، بالإضافة إلى المعسكر الإعدادي للفريق قبل انطلاق هذا الموسم .

أعمال ” كحيلان ” أصمتت الجميع منبهرين بنصر ” جميل ” يتصدر 18 جولة بلا خسارة منذ قرابة 360يوما
فريق يقدم شيء جميل داخل الملعب ، يبث الجمال في المعشب الأخضر وفي المدرجات رغم مايتعرض له من محاولة لتقليل في عدد حضوره باعتراف ممثل صلة أحمد صادق دياب .

جمهور يردد بعد كل جولة :
العالمي ناوي البطولة ناوي
يحميه من عين الحواسد ربه
وليا صعبت يجيبها السهلاوي
مهما تكلمنا عليه نحبه

النصر يستحق الدوري أرقامه وعمل إدارته وأجهزته الفنية ولاعبيه وجماهيره هي التي تتحدث عن استحقاقه للبطولة الأهم والأقوى عربيا .

من القلب ~~
عاد عيد العالمي مع كل فوز ~
كلها يومين ونشوف النصر ~

16