للعمل مجد . وللمجد صناع

هناك من ينصع النصر وهناك من يخطف النصر وشتان ما بينهما فالأول يتقدم وبين تقدم وتقدم هناك تعثر يعيد التقدم والثاني يتقدم ولكن عندما يحين التعثر يتبعثر .

التفوق تصنعه الأحداث والخبرات التراكمية والتدريج من أول نقطة الي القمة وليس الأمنيات الخالية من التأسيس الصحيح والبداية من اعلي نقطة .

هل أرضية الملعب تؤثر على أداء فريق في شوط وتؤهله في آخر أم ان تاريخ الأعذار انتهاء ولم يصل المنتج الجديد أم مواجهة الكبار للكبار .

يحضر جمهور الشمس فتحضر معه ! لا اعلم ماذا اسميها يا مسئولي شركة صلة أم ان إمكانياتكم لا تجارى جماهيرية النصر فتحضر العشوائية وتكثر الأخطاء وتغيب الحقيقة .

شعلة الخرج بداية متعثر صاحبها اعتراف فتصحيح فعودة فتفوق فتخطي كل مقابل انه الاعتراف سيد طرق العودة السريعة .

سبع جولات حصل منها الشعلة على سبعة عشر نقطة مؤشر فعلي على تطور الفريق على مستوى النتائج والعطاء .

النصر الفريق الثابت من بداية الموسم وفي كل البطولات والشعلة المتطور من بعد بداية ضعيفة وجهاً لوجه هذا الأسبوع فكيف ستكون مواجهة المتطور أمام الثابت .

شيخ الأندية وليثها المتعثر ست جولات لم يعرف فيها للفوز طعم منذو إصابة صقره نايف نسي سكة الانتصارات .

يمر الشباب بنتائج لم يعرفها الفريق من اثنا عشر عام وتعتبر أسوأ نتائج خلال هذه الفترة في الدوري .

لا باس ان يتحدث الإنسان ويقدم عذره لكن لا يصنعه , في الوقت الذي يقدم منافسه عمله ويصنع مجده .

يعرف الورد بعطره والطير بتغريدته والإنسان بكلا

15