النصر يدفع الحكام لدعم الهلال

على مدى 18عاماً وبالتحديد من عام 97م بدأت أخطاء الحكام تتزايد بشكل غير طبيعي، وانطلق الإعلام النصراوي وأعضاء الشرف والجماهير النصراوية، وأندية أخرى على استحياء – حسب الضرر – في تسليط الضوء على الحكام وأخطائهم، خصوصاً أن أكثر المستفيدين من هذه الأخطاء التحكيمية غالباً ما يكون نادي الهلال وباعتراف أحد رؤساء الهلال!

أخطاء الحكام ليست كلها بقصد، لكنني على يقين بأن أغلب الأخطاء تحدث بسبب الخوف والارتباك من سلطة الهلال وتأثير إعلامه، الذي بات على صراع كبير مع جماهير النصر التي يحق لها كشف هذه الأخطاء وإيقافها، مما تسبب في تضخيمها وتأثر الحكام من هذا التضخيم الذي يمكن أن يوقف حكماً أو يبعد آخر بسببه متى ما شعر الهلاليون بأي خطأ يتأثر منه الهلال!
ماذا ننتظر من حكم يقرأ ويسمع من الإعلاميين والجماهير وهم يؤكدون أن الخطأ لصالح الهلال يساوي الشارة الدولية وإدارة المباريات القوية والحصول على الدعم الكامل من اللجنة، وفي الوقت نفسه تردد الجماهير والاعلام بأن الخطأ ضد الهلال يساوي الإيقاف والحرمان من إدارة المباريات القوية وقد تصل للإبعاد نهائياً..
كل هذه الأمور وإعادة التركيز والتذكير بحالات سابقة حدثت فعلاً لحكام سابقين من الطبيعي أن تدفع الحكم النزيه لارتكاب أخطاء بدون قصد لصالح نادي الهلال، لينضم مع الحكم صاحب الأخطاء المقصودة وتكون فائدة الفريق الهلالي أكبر وأكبر!
يجب التوقف عن دفع الحكام لدعم الهلال عبر تخويفهم بسلطة الهلال حتى يكون حكام الأخطاء المقصودة لوحدهم، وبذلك يكون تأثيرهم محدوداً جداً، من أجل رياضة نزيهة ومنافسة شريفة!
عبدالمنعم الشويعر
@arraam111

16