مدرج النصر

فهد الشمريحضورهم لا يشبهه أي حضور .. نبضات قلوبهم تزداد شوقاً كلما اقتربوا من عرشهم الذي يتحدث تاريخاً وفخراً.. من هنا تم زفه بطلاً للدوري .. ومن هنا ايضاً ذهبوا به إلى أقصى المعمورة إلى ارض البرازيل .. حيث بطولة كأس العالم للأندية .. إنه المدرج الشمالي ..الرقم الصعب في كرتنا العربية قاطبة .. اليوم نحن على أعتاب العام ال ٦٠ من عمره .. مازال المدرج ينبض بالحب .. ورثوا حبه أجيال بعد أجيال اتفقوا على الحفاظ على هذا الإرث العتيد .. ١٣٧٥ – ١٩٥٥ تاريخ يحفظه عشاق هذا النادي العريق .. يومها تم الإعلان عن مولد حاسة سادسة لدى عشاقه .. فلا ينظرون إلا لألوانه .. ولا يتكلمون إلا بسيرته .. ولا يسمعون إلا أخباره .. وتنبض قلوبهم عشقاً .. يومها قرر زيد بن مطلق الجبعاء وزملاءه على تأسيس فريق كرة قدم.. ولم يدر بخلده أن هذا الفريق الذي دأب على إنشائه سيكون نادياً يتحدث عنه أهل الخليج والمغرب العربي .. ومنذ ذلك التاريخ وحتى وقتنا الحاضر .. تغيرت أمور كثيرة في النادي .. حضرت إدارة وذهبت أخرى .. ومازال المدرج الشمالي حافظاً للعهد القديم .. وعشقه الأزلي .. حتى أضحى ينافس المدرجات العالمية بجماليته وفاعليته .. فحصد المركز الثاني كأجمل مدرج .. عاكساً بذلك جمالهم وجمال ما حضروا لأجله
=========
فهد الشمري
@abosaud_77

17