عاد النصر وسقطت الأقنعة

غيث1عاد النصر للمنافسة فعادات معه حلاوة الانتصارات وملح التعابير على محيا كل من يتمنى النصر . الجميع كان ينتظر تلك العودة كما كانت في السابق . فعودة النصر للواجهة ليس للمنافسة فقط بل تأتي معها عودة الثقافة كما رأينا المثقفين يضربون به الامثلة متغزلين بانتصاراته وليكملوا ما تأسس علية الكيان من تطبيق للأدوار الاجتماعية والإنسانية حين المبادرة كانت من الامير فيصل بن تركي كونه رئيساً لنادي رياضي ثقافي اجتماعي بإعادة المذيع الداخلي لعمله بعد ابعاده وتقريب المشايخ والدعاة لزيارة النادي وإقامة الندوات الدينيه . كما انه اكمل دوره الرياضي ليعود إلى واجهة الكرة السعوديه لتأتيه الاشادة من أسيا والخليج وكان سبباً في إعادة الجماهير إلى المدرجات وعودة ملح الكرة السعوديه بالتنافس الشريف . اما ما يخص الدور الاجتماعي فكان النصر بجمهوره سباقاً في كشف فساد الرياضة السعوديه وكشف من يتلاعبون برياضة وطن مستغلين عاطفة جماهير الاندية .

قد يكون النصر مختلفاً عن ما مضى فلغة التغيير بالفكر اتت ثمارها لتكون النتائج كما عهدها الشارع الرياضي والنصراوي خاصة مُرضيه .

اما ما يخص الاجانب الاخر فهو بالنسبة لهم جانباً ارادوه مظلم للاستنقاص من عودة النصر فيه من السقطات الكثير متعددة الاشكال بعيداً عن القيم والأخلاق اتخذوا دور التشكيك والحقد مبدأ….. إلخ .
فعلى مدار السنين الماضية كان ساقطي النية يتمنون عودة النصر ويضربون الكف بالكف يخطون على الورق خارطة طريق العوده بكيف يعود النصر وهم بداخلهم يقيناً تام بعدم عودته لكن سرعان ما اتت ام الكوارث بالنسبة لهم حين عاد النصر للمنافسة ومن الملعب … سقطت الاقنعة .
لم يقتصر حقدهم الدفين على النصر فقط بل تهجموا على من أستطاعوا التهجم عليه وليقنعوا من يستطيعوا إقناعه بأنها عودة مُدبر لها فكانت السقطة الاهم في التخطيط على مهاجمة الحكام ولجانها متباكين بالمطالبة بأبعاد الحكام المحليين ليحل محلهم الحكم الاجنبي تشكيكاً في صدارة النصر وسرعان ما تناسوا الماضي القريب كيف نحر الحكام اندية من الوريد الى الوريد وسطرت صحفهم ودفاترهم كلاماً عذب في حنكة الحكم الوطني مطالبين دعمه واستمراره . فلو عدنا للماضي وكشفنا لهم ( فضائح ) البطولات ماذا عساهم يقولون ؟ .
المضحك في طرحهم حين يكون الامر في صالحهم تحكيمياً تكون التبريرات بأن الرؤية غير واضحة وان اخطاء الحكم تقديريه وكلام لن يقبله عاقل . لذالك يقبله المتخلفون على نفسهم تبريرا .

يوماً بعد يوم نكتشف ( سقطة تلو الاخرى ) لتكتشف حقيقة امرهم البطولي في محاولة تغيير الاشياء حسب مصلحه الميول .
عاد النصر فكشف لنا فساد الرياضه والإعلام وأخلاقه وأعاد الجميع الى وضعة الطبيعي
هل تعلمون ان عودة النصر اعادت رئيس نادي من رحلة استجمام عفواً عفواً رحلة علاج ؟

* قفله *
غريب امرك يازمان
فيك ما نشعر بالأمان
والوجوه نفس الوجوه
واكسر الناس تلبس اقنعه

 

16