ليس ماجدا .. ولكن للمجد بقية !

لا يشبهه و لا يركض مثله و لا يملك امكانياته ومهارته وبالتالي لا يحق لنا أن نقارن بينهما .. هو يحاول أن يقتفي أثره .. يحاول أن يعوضنا أيامه الجميلة ولو بقدر .. وبالتالي يحق لنا أن نحبه ونعشقه كما أحببنا الأول .

أحذر جمهور النصر من أن يقارنوا السهلاوي بماجد أو يحاولوا أن يجدوا تشابها بينهما .. وذلك ليس تحيزا لماجد وانما خوفا على السهلاوي الذي بدأ يتلمس طريق النجومية الحقيقي وأحذر السهلاوي من أن يحاول أن يقبل تلك المقارنة ولو كانت علامة القبول صمتا .
ماجد كالشمس تحرق كل من يحاول الوصول اليها أو يحاول مجرد الأقتراب منها .. فقط أجعلوه مثلا أعلى كرويا.. وأنظروا اليه من بعيد وأستعينوا بتاريخه ومثالياته لتحقيق مآربكم .. و خذوا العبرة من هذال الدوسري ومحمد السويد و حسام ابوداؤود وسعدون حمود وسعود الحماد وحسين هادي … كلهم فرحوا عندما قارنوهم بماجد ولم يلبسوا أن أختفوا بعد سنوات لم تتجاوز أصابع اليد الواحدة بسبب وهج وشدة حرارة شمس ماجد .
السهلاوي طراز جديد من المهاجمين لم تشهده ملاعبنا من قبل .. تتمركز معظم نقاط قوته في عقله وفكره ولا يستخدم جسده وقواه البدنية الا بالقدر القليل جدا و الذي يحتاجه لابراز نبوغ ذلك العقل وعبقرية تلك الافكار .. أكثر ما يميز السهلاوي أنه لا يحتاج لمن ينبهه لخطورة التشبه بماجد فهو يعرف امكانياته جيدا ويلعب فقط على استغلال كل جزئية من تلك الامكانيات وهذا ما يميزه عن بقية المهاجمين السعوديين .
أتمنى أن يلبس السهلاوي قميصا داخليا تحت قميص النصر يبرزه بعد كل هدف يحرزه وأن يكتب على ذلك القميص الداخلي الجملة الآتية ( لست ماجدا .. ولكن للمجد بقية )
نقاط تحت السطر :-
* لا شك أن السهلاوي الذي يلعب بجانب كل من الراهب والجيزاوي ويحيى يختلف كثيرا عن السهلاوي الذي كان يلعب بجانب سعد الحارثي وعبدالرحمن القحطاني وريان بلال .. الحي يحييك .
* يجب أن يدرك لاعبو النصر أنهم لم يحققوا شيئا حتى الآن .. الدوري طويل ومشوار البطولة صعب وهم مازالوا في أول الطريق .
* أرجو ان يحافظ فيصل بن تركي على خطابه الاعلامي المتوازن وأن يكون التواضع ديدنه.
* اذا كان لابد من عودة البرازيلين فيجب أن يكونو احتياطيين يلعبون دقائق محدودة عند الحاجة الضرورية .
* التشكيلة النصراوية التي فازت على الهلال ثم الاتحاد هي الأمثل ولا يجب تغييرها .
* قلت في مقال سابق لو غاب نيفيز عن الهلال يتحول الهلال لفريق ضعيف يمكن للنهضة أن يتطاول عليه والشعلة أقل من النهضة .
* في مباراة الشعلة والهلال كان لاسانا هو أبرز لاعبي الشعلة .
* وزع عباس ابراهيم 5 كروت صفراء على لاعبي الشعلة  .
* هل شاهدتم كيف دخل العابد على لاعب الشعلة على مرأى من الحكم ومرت اللعبة مرور الكرام ولا حتى كرت اصفر .. هكذا يعامل الهلال في كل مبارياته بالحكم المحلي .
* من المخجل حقا ان لا يستطيع الهلال التعادل مع الشعلة الا بمساعدة الصديق المعتاد .

الرمية الأخيرة :-
المنطق يقول لا يمكن أن يكون كل الحكام سيئين ولا يمكن أن يكونوا كلهم عاشقين للهلال . … ولكن ما الذي يجعل كل الحكام يؤدون بطريقة واحدة أمام الهلال ( وهي توزيع الكروت على الفريق الآخر بصورة تربصية وعدم اشهار الكروت لأي لاعب هلالي حتى لو أستل سيفا أثناء المباراة ولوح به في وجه منافسه ) سؤال أحيله لعمر المهنا .

تويتر
ramialaboodi@

18