دوري جميل والزمن الجميل ..!

ماجد الهـذيلليس من المستغرب على (الهلال) ان يكون بالصدارة او يكون منافس على الدوري او على جميع البطولات إذ رأيناه منافس قوي على جميع البطولات على مختلف الأصعدة ، ولم ينقطع عنها منذ سنوات ، وظل الهلال المسيطر الوحيد على معظم بطولات الموسم المحليه والخارجيه بالسنوات الماضيه .. لكن الجديد هذا الموسم هو عودة النصر الى الواجهة بعد غيابٍ دام طويلاً ومنافسة غريمه التقليدي الهلال على صدارة الدوري‏ .. لكن بوادر العودة بدت واضحة في العام الأخير للادارة الحالية لاسيما في ظل الصرف الكبير الذي بذل من أجل إنقاذ العمل المتطور منذ خمسة أعوام والهلال أيضاً لايقل عن النصر قوةً حيث تعاقد مع سامي الجابر ولاعبين عليهم الكلام والهلال والنصر لم يتنافسوا على الدوري منذ أكثر من “15” سنه .

وآخر تنافس بين الفريقين على لقب الدوري كان في موسم ( 94-95 ) وكان بنظام (المربع الذهبي) حينها.. لكن لم نشهد للهلال والنصر أي تنافس على نظام ( جمع النقاط ) منذ عودتها موسم ( ٢٠٠٨ ) لكن على مستوى الكؤوس كسر النصر حاجز النحس والغياب عن نهائيات الديربي على مستوى الفريق الاول ونجح في مجاراة الهلال حتى الرمق الأخير في كأس ولي العهد وخسر بركلات الترجيح في الموسم الماضي .. والنصر لن يجد فرصه مثل هذه الفرصه بتمسكه بالصدارة بعد تعثر الهلال أمام (الرائد ) .

ومباريات النصر اسهل من مباريات الهلال حتى مباراة الديربي وطريقه شبه سالك وتبقى لكلٍ منهم ثلاث مواجهات حتى يتواجهون في الجوله العاشره بمباراة الديربي التي ستحدد ملامح البطل.. وسأستعرض لكم مشوار الفريقين بالأرقام حتى الآن حيث لعب النصر (٦) مباريات فاز بـ(٤) وتعادل بمواجهتين .. وسجل ( ١١) هدفاً ولم يتلقى الى (١) هدفاً يتيماً وهو أقوى دفاع حتى الآن ولعب الهلال (٦)مباريات فاز بــ(٤) مواجهات وخسر بـمواجهه وتعادل بمثله .. وسجل( ١٦) هدفاً كأقوى هجوم وتلقى ٧ سبعة أهداف .. والفارق بينهم نقطة واحده فقط وهجوم الهلال أقوى لكن النصر يتفوق بالدفاع .

كل هذه الأرقام تشير الى موسم تنافسي حتى الرمق الأخير .. وتذكروا ان عودة التنافس بالدوري من عودة المنتخب السعودي بأذن الله ..!

16