أخيراً يوم بلا شائعة !

الشائعات شيء يثير في عقلي قنبلة ليبقى صوت دويها مُعلقاً بذاكرتي المرهقة. دائماً هناك أشخاص يحبون الخوض في هذا المجال, نجدهم يسربون الأخبار الخاطئة ويلعبون دور الصحفي المغفل فقط ظناً منهم المتصدرين الأصليين في نقل الأخبار عن أي لاعب أو أي صفقة عابرة. قبل أي مباراة حتى لو بقي لها دقائق بسيطة وتبدأ نتفاجأ بشائعة سخفية بأن اللاعب الفلاني لن يلعب أو أن الصفقة مع اللاعب الآخر تم الفسخ عنها أو اللاعب مُصاب ….. ألخ , أمور كثيرة تعجز تُصدق من وتُكذب من ! التوتير دعم هذه الفئة كثيراً ناقلي الأخبار العكسية دائماً ما أجد التايم لاين لدي مليء بالأخبار التي لا صحة لها في الأصل , وكل القصة أريد أن أسابق الكل في طرح خبر بأي طريقة ما لأكون الأول مصدرياً. بعد المعاناة من الشائعات قررت اللجوء إلى حسابات موثوقة المصدر ومن بينها حساب شخص يدعى “طلال الأهلي” دائماً ما ينقل الأخبار الصحيحة والموثوقة من مصدرها, شخص لا ينقل إلا الصدق لا يحب أن يسابق الكل من أجل خبر كاذب أو مُلفق همُه الوحيد أن ينقل لجمهور الأهلي كل التفاصيل الصادقة المتعلقة بالفريق والإدارة وكل ما يخص الكيان الأهلاوي العريق .!

مثل هذه الحسابات تحتاج منا أن ندعمها لكي نقتل معها كمية الشائعات تلك, فأمثال طلال وغيره يستحق منا أن نشكرهم أولاً وندعمهم ثانياً لأنهم يبقون بمثابة الممحاة لأي شائعة تريد أن تخترق لتتمركز في المقدمة.

أتمنى حقاً يوماً أن أستيقظ لأجد نفسي أقول أخيراً يوم بلا شائعة ..!

18