الفايز ولغة الوعيد
خالد القصير

خالد القصير

فاز النموذجي بالنسخة الاولى من كأس السوبر و في المقابل خسر الاتحاد و إدارته ثقة الجمهور العاشق . مفاجئة مابعدها مفاجئة لا أعني هنا خسارة اللقب فأنا شخصيا قد توقعتها مسبقاً لكن الصدمة تكمن في حديث الرئيس في لقائه الفضائي .. تهديد ووعيد الرئيس أثناء حديثه كان يقر بأن اللاعبيين لهم مستحقات و في المقابل يهددهم على الهواء امام مرأى ومسمع الملايين !! ياسيدي الرئيس أي نوعاً من الهذيان هذا هل أردت البحث عن شماعة لتعليق فشلك الذريع في إدارة عدد من الملفات الشائكة . كان الاولى أن لا تصرح فقد يتقبل الجميع الامر لو قمت بالاعتذار كما يفعل رئيس نادي الهلال بعد الخروج من البطولة الآسيوية كل عام . الجمهور ليس مغفلاً ياسيدي الرئيس كي تتلاعب بمشاعره ، الجمهور كان يعلم أن الامور لا تسير بالشكل المطلوب بداية من تأخر المعسكر و مروراً بملف التعاقد مع اللاعبيين الاجانب و نهايةٍ بتسجيلهم . كان ذلك واضحاً .. ومع ذلك كانت الجماهير تقف مع الكيان جنباً الى جنب . هل يعقل أن لا تكون الصورة واضحة حتى عصر يوم المباراة النهائية كل الامور غير واضحة . مع العلم أن نائب الرئيس ظهر في فيديو تم تداوله في مواقع التواصل قبل أيام يشكر فيه الجميع على تعاونهم مع الادارة في موضوع تسجيل اللاعبيين و خص بالشكر بعض وكلاء أعمال اللاعبيين بالاسم . اذا من خذل من !! على إدارة نادي الاتحاد التحلي بالشفافية وإيضاح جميع الامور حتى ولو كلف ذالك خسارة بعض أعضاء الشرف . فخسارة عضو شرف أكثر سهولة من خسارة دعم مدرج بأكمله وعن أي مدرج نتحدث !
أخيرا وليس آخرا يا إدارة الاتحاد أن أردتم أن لا يضيع ماتم بناءه من خلال عملية الاحلال والتجديد فعليكم أن تكونوا صادقين مع أنفسكم ومع جماهير ناديكم وأبعدوا جميع المتخاذلين قبل أن يقول الجمهور كلمته

16