يطالعهم من فوق..!!
ابراهيم الهلالي

ابراهيم الهلالي

** لايوجد ناد في المملكة أو حتى في القارة الآسيوية يمتلك الكاريزما التي يتحلى بها إتحاد جدة النادي الذي بلغ عامه الخامس والثمانين ولايزال محافظاً على شموخه الطاغي المستمد من ( بساطة وكبرياء ) مدرجه العريض والذي يعتبر المدرج الأكبر على مستوى الوطن بلا منازع !

** وجماهيرية الإتحاد ظاهرة فريدة تستحق التوقف طويلاً أمامها .. فهذا (العميد) هو النادي الوحيد الذي جمع كافة طوائف المجتمع حوله ليجمعهم مدرجه الواسع الممتد بطول الوطن وعرضه .. الإتحاد الذي يجمع الأغنياء والفقراء والبسطاء والأدباء على مائدة (الفرجة) في سهراته الكروية الخالدة..!!

** الإتحاد مفردة جماهيرية يصعب استنساخها ومحاكاتها .. بل وتظل اللغة حائرة في إيجاد مرادفاتها .. بل أن الإتحاد جمع من المفردة كل معانيها فهو الجمهور والبطولة والتاريخ والمنجز وهو قبل كل شيء ..اتحاد !!

** مشكلة الإتحاد هيبته الطاغية التي تصنع له الخصوم والمترصدين لكن كبرياء الإتحاد أكبر من الإكتراث لهم .. وكيف يكترث لهم وهو (.. يطالعهم من فوق )..!!

** ميزة الكبار أنهم لاينحنون للعواصف .. وهذا هو ديدن الإتحاد الذي لاتزيده العواصف إلا شموخا .. ولا المشاكل إلا تماسكاً ليظل العميد النادي صاحب الكاريزما الفريدة والحضور البهي والمنجز المتفرد والتاريخ العريق الناصع .

** من جماليات الإتحاد أنه يعطي الموتورين وأصحاب الغايات السوداء فرصة للتسلق على جداره لكنه يعرف كيف ومتى يسقطهم ..ومن بهاء الإتحاد أن رجل قراره الأول هو مدرجه الشعبي الذي صنع تاريخه ومجده فكان الإتحاد..نادي الشعب!

** ختاما .. التعصب للإتحاد تعصب محمود لأنه نوع من أنواع الحب السامية وهو (أي حب الإتحاد) خليط من الحب والعشق والوفاء والحياة..والإتحاد حياة للمدرجات ونورٌ للمنصات .. الإتحاد خليط من الجمال والإبداع والإمتاع ..وسلامتكـــم !!

Bhm1410 @

17