تجاوزات تويتر مستمرة.. إعلامي يصف جماهير الشباب بالمنسلخين عن الإسلام

taaagيكشف يوماً بعد يوم موقع التدوين المصغر ( تويتر) عن جانب مظلم من ثقافة الإعلاميين ورجال الصحافة وتلاشي الحد السامي بين عقلية المشجع ورسالة الإعلامي.

ويعتبر جزء كبير منهم أن الحساب الشخصي معفي من المهاترات ولانزلاق نحو التعصب.وذلك بالرغم من تقديم أنفسهم على أنهم صحفيين!!
وهذه الحالة ليست تعميماً فكثير من الشخصيات الرائدة والقيادية حافظت على سمو أخلاقها ولم تركن لضغط الميول.
وفي تجاوز غير مبرر وصف احد الصحفيين جماهير الشباب بأنهم بلا ديانة !! وذلك إثر حوار غير ودي بين عدد من الشخصيات في تويتر.
وفي اعتراف ضمني بالخطأ سارع المغرد الإعلامي بحذف تلك التغريدات المسيئة والتي تخطت المجال الرياضي لتدخل في العقيدة والإخراج من الملة للأسف.
إن مثل تلك التجاوزات لا تقبل حتى إن صدرت من مشجعين متعصبين فكيف إن مورست من حملة الأقلام وأبناء الصحافة !!
وهل سيرتدع المندفعين خلف شغف الأندية عن الإسفاف وتحقير الآخرين وننجرف لمعرفة أصل وفصل ودين وعقيدة كل منتمي للرياضة؟ ام نسمو بأخلاقنا ونتعامل مع التنافس بما يتناسب مع الروح الرياضية ؟

18