يستضيفه اليوم الجمعة في ذهاب كأس الابطال بنشوة الانطلاقة الجديدة

الاتحاد المتجدد يبحث عن نتيجة نموذجية عندما يستضيف بطل الدوري

الاتحاد والفتحيتطلع نادي الاتحاد إلى حصول لاعبيه الشبان على دفعة جديدة عندما يستضيف الفتح بطل الدوري في مباراة الذهاب بالدور قبل النهائي لكأس ملك السعودية للأندية الأبطال لكرة القدم غدا الجمعة.وبعد استغناء الاتحاد مؤخرا عن مجموعة من أبرز لاعبيه على رأسهم القائد محمد نور واجه النادي انتقادات حادة من الجماهير ووسائل الإعلام لكن فوزه على غريمه الهلال في دور الثمانية للمسابقة أعاد له الكثير من الهدوء المفقود وزادت تطلعاته في البطولة.وأكد محمد الفايز رئيس النادي المنتمي لمدينة جدة أنه يرفض الحديث في الوقت الحالي عن تفكيره فيما يتعلق بإمكانية إحراز الكأس لكنه في الوقت ذاته لم يستبعد إمكانية التفوق على الفتح.

وبلغ الفتح – الذي أحرز لقب الدوري هذا الموسم بشكل مفاجئ للمرة الأولى في تاريخه – المربع الذهبي بعدما تعادل على أرضه مع الاتفاق في مباراة الذهاب 2-2 قبل أن يحول تأخره في لقاء الإياب بهدف لفوز ثمين 2-1 مستفيدا من ثنائية القائد حمدان الحمدان في أقل من خمس دقائق، وجاء ذلك بعد أيام قليلة من تفوق الفتح على الاتفاق 4-صفر في الجولة الأخيرة للدوري.واجتاز الاتحاد دور الثمانية بعد فوزه بصعوبة على أرضه على الهلال 3-2 قبل أن يدرك التعادل قرب النهاية 1-1 في لقاء الإياب ليطيح بغريمه التقليدي الذي كان يمني نفسه بإحراز اللقب.

ورغم صحوة الاتحاد فإن مهمته أمام الفتح عندما يلتقي الفريقان في استاد مدينة الملك عبد العزيز الرياضية في مكة المكرمة ربما تكون أصعب من مواجهة الهلال في ظل خسارة الفريق في الدوري ذهابا وإيابا أمام منافسه القادم من الأحساء 2-1 و2-صفر.ويعتمد الإسباني بينات سان خوسيه مدرب الاتحاد على ثنائي الخبرة سعود كريري وأسامة المولد إضافة إلى مجموعة من الشبان من عينة المتألق عبد الرحمن الغامدي صاحب هدف التأهل للدور قبل النهائي ومختار فلاتة وفهد المولد ومحمد قاسم والحارس فواز القرني.وسيفتقد الاتحاد جهود لاعبه المجري جورجي ساندور الذي يمثل قوة كبيرة في وسط الملعب بسبب الإيقاف.ولدى فتحي الجبال مدرب الفتح تشكيلة ثابتة تضم الحمدان والبرازيلي ايلتون جوزيه ولاعب الوسط حسين المقهوي والهداف الكونغولي دوريس سالومو الذي تحوم شكوك حول قدرته على مشاركته، بسبب معاناته من إصابة بسيطة.

 

18