نجاحات خليجية

في الأيام الماضية الأخيرة حققت بلداننا الخليجية عدة نجاحات في كافة الأصعدة بما فيها المجال الرياضي
فبعد نجاح قطر في تنظم مونديال 2022 والذي نجح نجاح باهر شهد به البعيد قبل القريب والحاسد قبل المحب وكان استثنائي بكافة تفاصيله حيث أشاد الجميع بالملاعب المميزة والتنظيم الرائع والبنية التحتية المتينة وأصبحت الاتحادات الرياضية في كافة البلدان تثق بقدرات قطر في تنظم العديد والمزيد من البطولات، حتى الاتحاد الآسيوي والذي اختار قطر لاستضافة دوري أبطال آسيا بنظام التجمع،
وأتت بعده صفقة النجم العالمي الكبير كريستيانو رونالدو للدوري السعودي ولنادي النصر تحديداً مما جعل الأنظار تبقى في البلاد الخليجية فهذا النجم له جماهيرية كبيرة ومتابعة من كافة الرياضيين على مستوى العالم
وهذه إضافة كبيرة لرياضة الخليج بشكل عام وليس الدوري السعودي فقط،
وتتوالى النجاحات الخليجية بعد استضافة العراق خليجي 25 في مدينة البصرة بعد غياب دام قرابة نصف قرن
حيث أبهر الشعب العراقي الجميع بكرمه واستقباله وحضوره الكثيف في المدرجات وظهرت الرياضة العراقية بصورة مميزة ومشرفة وملاعب رائعة برهنت للعالم أجمع على قدرة العراق على تنظيم بطولات أخرى،
هذه النجاحات والتي أتت في وقت متقارب ومتسلسل بداء من قطر مروراً بالسعودية ووقوفاً حالياً عند العراق تؤكد على تقدم الرياضة في الشرق الأوسط ودول الخليج العربي تحديداً ويعطي مؤشر أن القادم سيكون متميزا في الجانب الرياضي لدى دول الخليج وأن النجاحات سوف تتواصل وما حدث في هذه الفترة القصيرة إلا بداية فقط لسنوات رياضية جميلة مرتقبة.

18