الأخضر خسر التأهل وكسب احترام العالم

  • لم يكتب للأخضر السعودي بالوصول لدور الستة عشر في المونديال العالمي الذي انتهت مشاركتهم فيه بالهزيمة من منتخب المكسيك الذي أنهى الامال السعودية وانهى معه أماله في الترقي الي دور الستة عشر حيث لم يشفع له الفوز علي السعودية ليغادرا معا ويكون التأهل للأرجنتين وبولندة من المجموعة الاولي برغم خسارة بولندة من الارجنتين ويكفي المنتخب السعودي الذكري الطيبة التي خلفها في هذا المونديال والتي كان مؤهلا خلالها لأعادة سيناريو أمريكا 94 الذي سطره جيل السعودية الذهبي بقيادة النعيمة وعبد الجواد وماجد وعبد الله صالح وسمير عبد الشكور والمصيبيح ويوسف خميس والثنيان وفهد الغشيان وسامي الجابر وفؤاد انور وفهد المهلل ورفاقهم واذا كان ذلك الجيل قد ترك بصمته بهزيمة بلجيكا والتاهل لدور الستة عشر فان جيل كنو والفرج والبليهي وسعود وسالم والعويس والعمري والمالكي ورياض والشهري والتمبكي والبريكان قد هزموا الأرجنتين بكل سطوتها وجبروتها وفي معيتها نجم العالم الاول ميسي ورفيقي دربه باولا ديبالا ودي ماريا وبقية عقدهم الفريد حيث كان الفوز علي الارجنتين هو الحدث الأبرز في نهائيات 2022 في دولة قطر ولم يكتفي اخوان سالم بالفوز علي الارجنتين وحده بل انهم قد قدموا مباراة للتاريخ امام بولندة فعلوا فيها كل شئ إلا احراز الاهداف وعبس لهم الحظ في اكثر من سانحة وحتى ركلة الجزاء اهدرت بسبب عدم التركيز والتوتر الذي صاحب النجم الأستثنائي سالم الدوسري لحظة التنفيذ لتأتي مباراة المكسيك وهي مباراة العبور والتي تغير فيها اداء الاخضر بصورة كبيرة أذهلت كل المشاهدين ومارس فيها المدرب الفرنسي رينار تخبط غريب في التشكيل الاساسي وفي عمليات الاحلال والابدال والقراءة وبخاصة في شوط المدربين الذي فشل فيه رينار تماما فكانت تلك القشة التي قصمت ظهر البعير لتكون الهزيمة هي قاصمة الظهر التي ابعدت الاخضر من دور الستة عشر وهو الأحق بالتواجد فيه من الأرجنتين وبولندة ولكنها كرة القدم التي تعج بالمفاجاءات،،
  • ولابد لنا من ان نزجي عاطر التحايا للأخطبوط السعودي الحارس العملاق محمد العويس والذي كان يمثل فريق بحاله في لقاء المكسيك في ظل تواضع الدفاع السعودي الذي كان مكشوفاً علي مصراعيه ولولا يقظة العويس وشجاعته وبراعته في التقاط العديد من الكرات الخطيرة التي سددت نحو مرماه لكانت الهزيمة ثقيلة تتحدث بذكرها الركبان .. ونستطيع ان نقول بان السعودية قد كسبت منتخب شاب سيكوم قادرا علي أستعادة أمجاد الكرة السعودية في القريب العاجل،،

((الكلام ….. الأخير))

  • ماهي حقيقة العروض المقدمة للنجمين سالم الدوسري ومحمد كنو وهل هنالك عرض اخر في طريقه للنجم المقاتل سعود عبد الحميد اذا صحت هذه الانباء فان النجوم الثلاثة سيكونوا علي موعد للأحتراف في اقوي الدوريات الاوروبية وذلك سيعود بالنفع والفائدة علي المنتخب السعودي والكرة السعودية وثلاثتهم سعود وسالم وكنو مؤهلين للأحتراف الخارجي وقد شهدنا كيف تفوقوا علي اولاد جون في اللقاءات الثلاثة التي جمعتهم بهم،،
21