أي دمعة حزن لا

يوم حزين في تاريخ الرياضة السعودية بعدما تم تدمير قلعة الكؤوس و مؤسس الرياضة السعودية وصاحب الأوليات النادي الأهلي و تهبيط الكيان لمصاف دوري الدرجة الاولي، واستشهد بمقولة الأمير خالد بن عبدالله بعد ثلاثية 2016 هذه البطولات سوف تسبب لهم الم و حرفة وأن لم تكونوا على قلب رجل واحد وانتبهوا لمصالحكم وأبعدوا الخلافات سوف يترصدوا لكم ولن يدعوكم في حالكم وهذا بالفعل ما حدث.

وكانت نظرة سموه ثاقبة وفي مكانها وان كان تصريحه عدى مرور السلام في غمرة الافراح الأهلاوية بالبطولات الا القليل من وقف يتأمل تصريح سموه واخذه بعين الاعتبار، تكتلوا وسلوا سيوفهم ليطرحوا الأهلي أرضاً في مشهد لا يمكن يتصوره الأعداء والشامتين لينهوا القصة الطويلة التي ارقت منامهم واشغلت تفكيرهم.

ما يحدث خلف الكواليس لا يمكن يستشعر به المشاهدون فمعظم الأفلام تبدوا لنا طبيعية الى الحلقة الاخيرة ولكنها مخالفة للواقع وتثير الجدل عندما يموت البطل ويبقى الجبان يؤدي دور البطولة لأخر لحظة، سقوط الملكي خسارة للدوري السعودي من عدة اعتبارات من حيث القيمة الفنية التي تتمثل في كثافة جماهيره العريقة وحضورها الطاغي في المدرجات، وخسائر منتخباتنا الوطنية في شتى الالعاب فهو من يغذي منتخباتنا بالنجوم ، الملكي الجريح شبيه الريح لم يخضع يوماً لمطالبهم وينصاع لأوامرهم اسقطوه دون هوادة لأن الكثرة تغلب الشجاعة وما أبشع عندما يتكاثر عليك اعدائك من الداخل والخارج واصحاب المصالح.

سيبقى التاريخ شاهداً على من نحروا الملكي من الوريد للوريد في وضح النهار ولم يسارعوا فِي تلبية مطالب جماهيره بسرعة إنقاذه من الجولة السابعة حتى اُسدل ستار المسرح وجهزوا الكفن الابيض وكأن شياً لم يكن ، خذلوا الأسد الجريح وتعالت اصواتهم ليعم حزن الظلام جدة ويخيم علي كافة مناطق مملكتنا و ليملاه بظلمته سيل الشوارع بلونه الأسود، لا تذهبوا بعيداٍ ولا تأخذكم الأماني و تسايركم الظنون بأن الأهلي بعد سقوطه سيتخلى عنه جماهيره أنما العكس فالمواقف الصعبة هي من تصنع التمسك بالحياة وتولد القوة من رحم المعاناة وسيعود الملكي لمكانه الطبيعي حتى ولو كرهوا عودته ، دورينا لن يكن لَهُ مذاق من بعد اليوم ولا نكهة ولا رائحة عطرة بدون الأهلي ولن نشاهد في مدرجات دوري المحترفين جماهيره التي ضربت أروع صور الصبر والخيال في التشجيع وستبقى الأماكن التي مريت فيها حزينة وخالية من لون الحياة ، وسننتظر عودتك مهما طال السفر المهتوي مل صّبره و عذبآت الأيام ما تمدي لياليها ، واي دمعة حزن لا واي جرح في قلوبنا لا فنحن أقوياء وسنبقى كذلك.

15