التالتة واقعة يافراعنة

  • منتخب مصر الذي وصل الي المباراة النهائية بدعاء الامهات وهو يتخطى العقبات الواحدة تلو الأخري بركلات الحظ التي ابتسمت له في اكثر من مناسبه كان من الطبيعي ان تكشر انيابها في وجهه في اللفة الأخيرة اللفة الاهم في يوم الحصاد لتبتسم لمنتخب السنغال المكافح وتدير خدها للفراعنة الذين فشلوا في أضافة اللقب الثامن لتذهب البطولة الاولى لمنتخب السنغال الذي كتب تاريخ جديد للكرة السنغالية التي عبس لها الحظ في نهائيين سابقين لتبقي الثالتثة ثابتة هذه المرة عندهم وواقعة عند المصريين واعتقد بان المستديرة قد كانت عادلة هذه المرة وهي تنحاز لصفوف السنغاليين الذين وصلوا الي منصة التتويج بعد مشوار حافل وكفاح مرير حيث تخطوا عقبة غينيا الاستوائية بثلاثة اهداف لهدف وكرروا نفس النتيجة امام منتخب بوركينا فاسوا ليصبحوا في مواجهة علنية مع منتخب الفراعنة في لحن الختام ليضيع لاعبهم الفنان ماني ركلة جزاء صريحة مع بداية المباراة ويصل الفريقان الى ركلات الترجيح التي كما اسلفنا انصفت السنغاليين واعطتهم البطولة الاولي وهم بها جديرين ولاعزاء لابناء عمومتنا المصريين بعد ان طارت الطيور بأرزاقها وحسبهم انهم قد وصلوا الي منصة التتويج وهو انجاز ليس غريباً عليهم ولكن ليس في كل مرة تسلم الجرة … فالف مبروك لاخوان ساديو ماني وكوليبالي والحارس الأخطبوط ميندي وهاردلك للفراعنة والجايات اكتر من الرايحات،،

((افريقيا تتكلم سنغالي))

  • المنتخب السوداني حقق لقب بطولة الامم الافربقية في العام الميلادي 1970 وبعدها فشل في تحقيق اللقب منذ ذلك الوقت برغم مشاركاته المتقطعة وهاهو منتخب السنغال وبعد 52 عاما من تحقيق السودان للقبه يتوصل المنتخب السنغالي للفوز باللقب في كفاح متصل لم يفتر ولم تلن لهم في عزيمه ولم يصبهم الياس برغم وصولهم لمرتين سابقتين لمنصة التتويج الامر الذي يؤكد بان العزيمة والاصرار ورباطة الجأش هي السلاح الاقوي لتحقيق الطموحات المرجوءة وفي تحقيق المنتخب السنغالي للقب قصة كفاح طويلة ودروس مستفادة لكل المنتخبات التي عجزت عن تحقيق اللقب برغم مشاركاتها المتواصلة في النهائيات ويجب ان تكون هنالك طموحات متدفقة لاتتوقف عند نقطة معينة وفي نهاية المطاف لابد ان تتحقق الطموحات فعلي المرء ان يسعى وليس عليه ادراج النجاح فمن سار علي الدرب وصل ولكم في منتخب السنغال اسوة حسنة،،

((فاصلة … أخيرة))

  • تري ماذا كان يقول الكابتن محمد صلاح لحارسه ابو جبل وهو يهمس في أذنه قبل تسديد ركلة الجزاء المحتسبة ضد مصر في بداية المبارة بقدم النجم ماني والتي نجح ابو جبل في صدها .. ثم ماهو سر تلك القارورة التي كان ابو جبل ينظر اليها في كل مرة قبل تسديد لاعبي السنغال لركلاتهم الترجيحية .. واخيرا بماذا كان يهمس نجم السنغال في أذن الكابتن محمد صلاح بعد نهاية المباراة فهل كان يرد له الصاع صاعين في عملية الهمس التي ابتدعها صلاح !!!؟؟؟
17