الخيبري.. وفاصلة للنصر

أخيرا تم استدعاء نجم خط وسط نادي النصر عبدالله الخيبري لقائمة المنتخب السعودي الحالية والتي شارك فيها كبديل أمام منتخب عمان وربما قد يشارك في المباراة القادمة أمام اليابان، وهنا ينطبق المثل المعروف (مصائب قوم عند قوم فوائد)، إصابة الفرج الذي نتمنى له الشفاء العاجل جاءت فرصة للنجم الشاب عبدالله الخيبري بأن يثبت السيد هيرفي رينارد بأنه قادر على خدمة الأخضر في المشاركات القادمة.
انتصر الأخضر.. مبروك لنا ولجميع السعوديين هذا الانتصار الذي سوف يقربنا أكثر من نهائيات كأل العالم التي سوف تقام في قطر نهاية العام الجاري 2022، ظهر المنتخب بمستوى سيئ لا يليق بمتصدر المجموعة الأقوى والتي تضم استراليا واليابان والصين وعمان وفيتنام، ولكن في مثل هذه المباريات الأهم هي النتيجة.
فاصلة خاصة للنصر.. أصبح الفريق يقدم مستويات رائعة قبل أن ينتصر، أصبح يُمتع قبل أن يسجل، ولاعبيه يتسابقون على رسم اللوحات الجميله وكل لاعب في الفريق يقول الأجمل عندي (وما بعد شفتوا شيء)، هذا هو النصر الذي يطرب جمهوره، أفراد الفريق جميعهم يبدعون في صناعة الفرص حتى الحارس شاهدناه يلعب الكرة الجميلة التي تصل إلى قدم المهاجم، أصبحنا نشاهد نصر الثمانينات وبداية التسعينات نصر ماجد ويوسف خميس والمطلق ومحيسن والهريفي والطرير.
ماذا ينقص النصر؟ ينقصه وقفة جماهيره، ينقصه عودة المدرجات للتشجيع فما نشاهده لا يليق بفريق ينافس على صدارة دورينا وكأس خادم الحرمين الشريفين ويملك نجوم على أعلى مستوى.
خاتمة: النصر هو الوحيد الذي يجيد الاكل على الطاولة.

18