الجزائر تتكلم عربي
  • صدق حدسي ولم تخذلني توقعاتي المبنية علي الواقع المعاش عندما رشحت فريق الجزائر احد اقوي فرق المجموعة الرابعة للفوز بلقب النسخة الاقوي من كاس العرب وقد اطلقت تنبواءتي منذ المباراة الاولي في التصفيات للمنتخب الجزائري والذي ابهر الجميع بمستوياته الرائعة وعزيمته القوية وطموحاته التي هي بلا حدود والتي لم تتوقف الا في منصة التتوبج عندما التقي المنتخب التونسي الشرس في مباراة طافحة بالندية والتكافؤ والاداء الجاد والتابلوهات الفنية الراقية وفوق هذا وذاك بالروح الرباضية العالية التي اكدت بان عرب افريقيا قمة في كل شئ فنيا واخلاقيا وادبيا .. ويقيني بان فريق الجزائر لم يحقق اللقب اعتباطا او بضربة حظ او بخبطة عشواء بل ان هذا الانجاز العربي الا ول لمحاربي الصحراء ابناء ارض المليون شهيد قد جاء بالجهد والعرق والاداء الجاد والروح القتالية العالية في كل المباريات بلا استثناء فقد شهدنا ابطال الجزائر وهم يؤدون مبارباتهم في كل المباربات بكل اخلاص وتفان وروح قتالية عالية وفريق هذا حاله كان من الطببعي ان يتوج بالذهب ويحصد اللقب الغالي لاول مرة في تاريخه وفي معيته الحافز الدولاري الاكبر خمسة مليون دولار كنتاج طبيعي للجهود التي بذلها محاربي الصحراء،،
    وبالطبع يجب ان لانغمط نجوم منتخب تونس حقهم فقد سكبوا العرق وبذلوا الجهد وابلوا فاحسنوا البلاء وقدموا لوحة سريالية رائعة في لحن الختام وكانوا قريبين من الفوز قبل ان يتقدم محاربي الصحراء وحتى بعد التقدم فان نسور قرطاج قد كانوا في الموعد وعبس لهم الحظ في اكثر من سانحة لاحراز التعادل واعادة المباراة لنقطة البداية الا انها لم تكتب لهم ولانملك الا نقدم التهنيئة الحارة لمحاربي الصحراء بالفوز بهذا اللقب الغالي في البطولة الأغلي ونقول لنسور قرطاج هاردلكم فقد كنتم في الموعد ولكنها لم تكتب لكم لتضيفوا بطولة اخري في سجلاتكم والقادم احلي باذن الله،،

((ومضة))

  • احلي مافي النهائي العربي ذلك الزخم الجماهيري الكبير الذي امتلات به المدرجات عن بكرة ابيها حتي لم يبقي فيها موضع لقدم واحده عرب وعجم شيبا وشبابا نساءا واطفالاً فقد شكلوا لوحة رائعة في ذلك الاستاذ الفخيم الذي اعطي دلالة قوية علي قدرة الانسان القطري علي صنع الابداع والجماليات ويقيني بان القطريين سيكون لهم حديث اخر في المونديال العالمي الذي سيحتضن العرس العرس العالمي في العام الميلادي الجديد 2022،،

((فاصلة …. أخيرة))

  • النشاز الوحيد في اقوي نسخة لبطولة العرب تواجد الحكم الاجنبي واستئثاره بنصيب الأسد في إدارة معظم المباريات بجانب تواجده في منصة التتويج وقيادة المباراة النهائية للبطولة بين الجزائر وتونس وفي هذا هضم واضح لحقوق الحكم العربي فالبطولة عربية إذن فلماذا لانجعلها عربية صرفة ولماذا نهضم حقوق الحكم العربي ونحرمه من حق مكتسب في بطولة تحمل اسم اهله العرب اننا نتمنى ان تبقي البطولة العربية للعرب حتى وان تم اعتمادها من قبل الاتحاد الدولي الفيفا فهذا لايعني ان يفرض علينا الحكم الاجنبي عنوة واقتدراً وإن كان ولابد من وجود الحكم الاجنبي في البطولات العربية فليكن تواجده شرفيا وغير مؤثر بحيث لايستاثر بالمباريات الجماهيرية والحساسة في دهاليز البطولة،،
14