نقطة وفاصلة..انه الزعيم وكفي
يعقوب أدم
يعقوب أدم

كعادته كممثل شرعي للكرة السعودية في المحافل الدولية نجح هلال السعودية في الظفر باللقب الآسيوي الكبير بعد مشوار طويل محفوف بالمخاطر كان مسك ختامه امام بطل كوريا العنيد فريق بوهانج المتمرس حيث استطاع اخوان الفرج وسالم والبريك والدوسري وقوميز ومارقا من ترويض نجوم بوهانج وانزال الهزيمة بهم ليعيدوا الكأس الذهبية الغالية إلي احضان الزعيم بعد فترة غياب قصيرة لم تطول بعد ان غابت البطولة عن الديار الهلالية لموسم واحد فقد 2020 ليعود الزعماء لاستعادة اللقب المسروق بعد هنيهة من عمر الزمان مؤكدين بأن زعامة الهلال للقارة الشاسعة المترامية الاطراف لم تاتي اعتباطا او بضربة حظ او بخبطة عشواء بل تأكيد للعمل المدروس المنظم في كل مناحي النادي القيادي بدءا من مجلس الادارة العارف لحدود واجباته بقيادة ربانه الماهر فهد بن نافل ومروراً بمدرب الفريق البرتغالي ليوناردو جارديم الذي اعاد للهلال هيبته وشخصيته الاعتبارية فبات يقدم نفسه بصورة أكثر اقناعاً ونهاية بابطال الهلال الأشاوس نجومه الافذاذ الذين يصنعون الحدث فقد ابلوا فأحسنوا البلاء وكانوا في الموعد ولم يدخروا حبة عرق إلا وسكبوها علي المستطيل الأخضر لتأتي اوكلها بطولة غالية تتحدث بذكرها الركبان فهنيئا للوطن بهذا الفريق العريق الذي بات ينافس نفسه بنفسه ويسعي لتحطيم الارقام الواحدة تلو الأخري مؤكدا علو كعبه علي كل الاندية السعودية والإسيوية،،

فاصلة … أخيرة

  • في غمرة الحديث عن هذا الانجاز الأكبر يجب ان لايفوتني ان أشيد بصناع الانجاز الأوائل حيث كان لهم القدح المعلي في كل ماتحقق بتلك الوقفة الصلدة والحشود الكبيرة التي ملأت كل ارجاء ملعب الملك فهد في مدينة الرياض مقدمة لوحة سريالية لم يسبق لها مثيل فألف تحية لجماهير الزعيم العاشقة الولهانة والمتميمة بحب الزعيم فقد قدمت دروس مجانية في الكيفية التي ينبغي بل يجب ان يكون عليها المشجع المثالي وهو يقف خلف فريقه مساندا ومؤازراً،،
10