بليند: أعانى من نفس حالة اريكسن

أكد ظهير أيسر منتخب هولندا ونادي أياكس، دالي بليند، أن الدنماركي كريستيان اريكسن مازال قادرا على العطاء كلاعب لكرة القدم.
وكان اريكسن تعرض لمشاكل قلبية نقل على اثرها للمستشفى خلال مباراة الجولة الأولى من بطولة كأس أمم أوروبا، يورو 2020، أمام فنلندا، بعدما سقط فجأة على أرض الملعب في مشهد أفجع العالم بأكمله.
ورطبت تقارير صحافية اريكسن بالتوقف عن لعب كرة القدم مرة آخرى بسبب زراعة جهاز لتنظيم ضربات القلب.
من جانبه قال بليند: “صور إريكسن وهو ملقى على الأرض، كان لها تأثير كبير علي، لأن هذا ما عشته من قبل وبالتالي كل ما حدث حقيقي ومؤلم بالنسبة لي”.
وتابع: “عندما حدث هذا لي، كان الجميع يخبرني بأنني قد انتهيت كلاعب، ولن أتمكن من اللعب مرة أخرى، ولكن انظروا إلى أين أصبحت الآن، لهذا أقول لمن يتحدث اتركوا إريكسن وشأنه”.
وأضاف: “عندما حصلت على الضوء الأخضر من جانب أطباء أياكس بعد زراعة جهاز تنظيم ضربات القلب، عدت ولم يكن هناك سببًا يمنعني من اللعب في هذا المستوى من كرة القدم مرة أخرى لأن أهم شيء هو التغلب على العامل النفسي الذي تشعر به في رأسك”.
وواصل: “لم أشعر بالخوف، كنت سعيدًا للغاية بالسماح لي بالعودة مرة أخرى واللعب مع زملائي”.
وأتم: “عندما يخبرك الأطباء أنك بخير للعودة إلى الملاعب، ستشعر فقط ببعض التوتر والإثارة أثناء اللعب وليس توتر الخوف”.

16