اللجنة الأولمبية القطرية تنظم النسخة الأولى للألعاب الشاطئية

نظمت اللجنة الاولمبية القطرية النسخة الاولى من بطولتها للالعاب الشاطئية التي انطلقت في العشرين من ديسمبر 2020 على الملاعب الشاطئية بحديثة أسباير بمشاركة أكثر من 500 لاعب ولاعبة تنافسوا في أربع رياضات كرة القدم وكرة اليد والكرة الطائرة وكرة السلة المصغرة.

وأشاد جاسم البوعينين، أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية، الذي توج فريق الشحانية بلقب منافسات كرة القدم للرجال بالمستوى الفني الذي شهدته منافسات النسخة الأولى من بطولة اللجنة الأولمبية للألعاب الشاطئية 2020 ، مؤكدا أن المشاركة الواسعة من اللاعبين واللاعبات في مختلف المسابقات تؤكد التطور الذي تشهده الرياضات الشاطئية في المجتمع القطري .
وأبدى البوعينين سعادته بنجاح هذه النسخة التي استفادت من الارث التنظيمي واللوجيستي لدورة الألعاب العالمية الشاطئية التي استضافتها الدوحة خلال شهر أكتوبر من عام 2019 ، لافتا إلى وجود خطة عمل من أجل تطوير وتوسيع رقعة المشاركة المجتمعية خلال النسخ المقبلة بما يتلاءم مع رؤية وأهداف اللجنة الاولمبية القطرية في رعاية الانشطة الرياضية والمجتمعية.
واعتبر أن الحضور الجماهيري الكبير لمنافسات البطولة وخاصة في الادوار النهائية، يرسخ تأثير الألعاب الشاطئية كنشاط رياضي مجتمعي، ويعزز اتساع شريحة الممارسين لها في المجتمع القطري.
وتعتبر بطولة اللجنة الأولمبية القطرية للألعاب الشاطئية، نشاطا مجتمعيا يهدف إلى نشر ثقافة الألعاب التي تمارس على الشواطئ في المجتمع القطري وتوسيع رقعة الممارسين لتلك الرياضات، خصوصا بعد تنظيم دورة الألعاب العالمية الشاطئية لاتحاد اللجان الأولمبية – أنوك – في الدوحة عام 2019 ، وما لاقته من متابعة من الجمهور القطري وسط اشادة جميع المشاركين.
وبحسب اللجنة الاولمبية القطرية، فإن هذه البطولة تندرج ضمن الفعاليات والأنشطة المجتمعية التي تنظمها لتشجيع كافة أفراد المجتمع على ممارسة الأنشطة الرياضية لتأثيرها الإيجابي في الحفاظ على الصحة واللياقة البدنية

26