رئيس الروضة يؤكد : بتوفيق الله ووقفة اهالي الجشة تحققت العودة الظافرة

أعرب رئيس مجلس إدارة نادي الروضة الأستاذ الفيصل الخنيفر عن سروره بعودة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي لدوري أندية الدرجة الثانية بعد غياب وصل إلى 20 سنة قضاها في الدرجة الثالثة، وقال أن ذلك لم يتحقق لولا توفيق رب العالمين أولاً ثم الدعم الكبير الذي تلقاه الفريق من شخصيات رياضية بارزة وأهل بلدة الجشة الذين وقف صغيرهم قبل كبيرهم والعكس مع الفريق.

وقال : حقيقة هذا الإنجاز والذي تأخر كثيرًا لكن الحمد لله تحقق هذا الإنجاز بتكاتف ووقفة الجميع وعلى رأسهم الوالد أطال الله في عمره الشيخ عيسى بن سلمان الخنيفر عميد أسرة الخنيفر وجميع أبنائه واخص بالذكر أمين عام المجلس الشرفي الأستاذ عبدالرزاق بن عيسى الخنيفر وعموم أسرة الخنيفر لوقفتهم الصادقة معي وللعضو الداعم الذي يرفض ذكر اسمه والمجلس الشرفي برئاسة الاب الفاضل يوسف بن فهد الهلال ونائبه الاستاذ عبدالله بن خليفة المطلق صاحب الايادي البيضاء على جميع الروضاويين وجميع اعضاء المجلس الشرفي لوقوفهم ودعمهم وجميع رجالات الاحساء عامة والجشة خاصة الداعمين للإدارة الحالية ولعضوي المجلس الشرفي الاستاذ خالد السيف والاستاذ عادل المقبل والكابتن القدير ناصر القحطاني والمهندس فهد بن عيد الهلال والاخ محمد بن جاسم الهلال والاخ بندر بن متعب البدين وابناء المرحوم يوسف بن حمد الدوسري والشيخ علي بن حمد الدوسري والرائد تميم الدوسري وجميع من دعم الادارة الحالية.

وأضاف :ـ الحمد لله تحقق بتوفيق من الله سبحانه وتعالى ومن ثم دعاء والدتي اطال الله في عمرها ووقفة اخواني اعضاء مجلس الادارة وجميع ابناء الجشة بعد تكاتفهم ووقفتهم معي ووجود الكابتن ماجد التريكي للتعاقد مع افضل اللاعبين ولا اخفيك بعد الغاء عقد المدرب السابق الكابتن زكري حسين والذي اقدم له جزيل الشكر على كل ما قدمه للفريق والتعاقد مع الكابتن بهاء الدين قبيصي أحسست بأن الفريق يسير في المسار الصحيح وأن الصعود بعد توفيق الله مسألة وقت والحمد لله تحقق.

وشكر الخنيفر وقفة جميع اعضاء المجلس الشرفي بدءًا من الرئيس المربي الفاضل الاستاذ يوسف بن فهد الهلال ونائبه الأستاذ عبدالله بن خليفة المطلق وجميع أعضاء المجلس الشرفي على وقوفهم ودعمهم لي شخصيا ولولا الله ثم وقفتهم مع الادارة لما تحقق الانجاز فشكرا لهم عنان السماء، وأشكر جميع اندية المحافظة التي دعمت الفريق سواء بالحضور او المؤازرة من خلال توجيه رابطة المشجعين لمؤازرة الفريق في مباراة الصعود وشكر خاص لنادي العمران الشقيق والذي لم يبخل علينا بشيء سواء من لاعبين او ملاعب تدريب او دعم معنوي، فشكرا لكل رئيس نادي بالمحافظة دعمني من خلال توجيهه لي وتقديم المشورة والنصح فمنهم تعلمت الكثير وشكرا لهم جميعا.

وتطرق للجماهير الروضاوية وقال : جمهور الرعب كما أطلق على جمهور النادي شكرًا لكم فأنتم الرقم الصعب في مشوار الفريق منذ بداية الموسم وحتى تكلل موسمنا بالصعود ومهما سطرنا من كلمات لا نوفيهم حقهم وكلمة شكر للمايسترو عماد الفهيد قائد المدرج ومعاونيه جميعا والتي من خلالهم شهدنا عودة فارس الأحساء للمدرجات والكل رأى جمهور الروضة وبإذن الله القادم اجمل وستشاهدون الرقم الصعب في الأحساء يعود من جديد ويؤكد تميزه وتفرده.

وأهدى رئيس الروضة الصعود أولا لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان ولسمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء ولوالدتي واخواني واخواتي وزوجتي وابنائي التي تحملتني كثيرا في غيابي عنهم ولروح والدي الذي علمنا حب الروضة والفقيد عادل بن عبدالرحمن الفهيد وسعد بن فهد الحجي ويوسف بن خليفة الحمدان ولكل من عمل بالنادي اداريا من قبل وللوالد الغالي الاب عيسى بن سلمان الخنيفر وجميع عموم أسرة الخنيفر لوقفتهم معي ومساندتي شخصيا منذ تولي الرئاسة وللرئيس الفخري الأمير طلال بن منصور ورئيس اعضاء الشرف الشيخ فيصل الشهيل وللاستاذ احمد الزامل والاستاذ جمال العلي والأستاذ باسم بن ياسين الغدير والاستاذ عبدالعزيز بن محمد الدوسري والدكتور هلال الطويرقي ولمؤسسة عبدالمنعم بن راشد الراشد الخيرية وللعضو الداعم الأستاذ خالد بن عبدالله السيف والذي تكبد عناء السفر مع الفريق ودعم الفريق منذ بداية انطلاق الدوري وهو احد اعضاء المجلس الشرفي وحبيت ان اذكره بالاسم لوقفته الصادقة معي وتوجيهي اداريا في جميع امور النادي وللمجلس الشرفي كاملا وللعضو الداعم الذي يرفض ذكر اسمه ولجميع رجالات الجشة خاصة الداعمين والمحبين والاحساء عامة.

وختامًا كلمة أود من الجميع في اي ادارة قادمة ان تضع الجنديين المجهولين اصحاب القبول من جميع اهالي الجشة وجميع الروضاويين الاستاذ عبدالرزاق بن عيسى الخنيفر أمين عام المجلس الشرفي والأستاذ خالد بن ابراهيم الخنيفر مدير العلاقات العامة الحالي بالنادي أن يكونون معهم لما يملكون من حكمة وقبول عند المجتمع ويملكون كاريزما في العلاقات العامة قلما تجدها في اي شخص مع كامل احترامي للجميع فأمنية ان يكون هذين الرجلين في جميع الإدارات.

26