متناقضون !!

• غرد معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة موضحًا أنه يقف على درجة واحدة مع كل الأندية السعودية، وأنه لا يتدخل في اختيار اللاعبين للأندية، وهذا هو المتوقع منه، لكن تغريدة لرئيس فريق الهلال الحالي تحكي عكس ذلك، فهو امتدح معاليه ومتابعته لتعاقد الهلال مع أحد اللاعبين لدرجة أن معاليه تواصل مع وكيل اللاعب رغم أنه متعب وعلى سرير أحد المستشفيات.
• انهزم فريق الهلال من فريق الفيصلي بنتيجة كبيرة امام جماهيره وعلى ملعبه، وهنا تصايح اعلام الهلال محذرًا من عدم توقف الدوري وغياب لاعبي الهلال في المنتخب، وتناسوا ماكان يرددونهم الموسم الماضي والاهلي يفتقد لأحد عشر كوكبًا ويشارك محليًا وقاريًا، بالقول المنتخب هو الأهم.
• امتدح أحد الإعلاميين فكرة تطعيم منتخبنا الوطني بلاعبين جدد، يساندوا اللاعبين القدامى، في أحد البرامج، فمرر أحد الإعلاميين الهلاليين معلومة أن لاعب الهلال سالم الدوسري طلبه فريقه الأسباني لتمديد عقد إعارته، لكن فريق الهلال رفض ذلك، وهنا فزع له إعلامي هلالي آخر بالقول أن مدرب الهلال هو من رفض بحجة احتياجه للاعب. واعترض على معلومته الاعلاميين المتواجدين بأنها معلومة غير صحيحة، ومايؤكد ذلك أن الفريق الأسباني لم يذكر ذلك في موقعه، فكان رد الإعلامي الهلالي هل تشك في مهارات سالم، وحول الحديث من كذبة المعلومة إلى محاولة تغيير مجرى النقاش من رفض تمديد عقد اللاعب مع فريقه الأسباني إلى مستوى اللاعب، يكذبون ويبررون للكذبة.
• طالب أحد الإعلاميين بتطبيق لائحة الإنضباط على حركة لاعب الهلال محمد كنو الممنوعة في ملاعبنا، خاصة وأنه سبق وأن عاقبت لاعب الفيحاء لذات الحركة في الموسم الماضي، واعترض على ذلك إعلامي هلالي بالقول أنها حركة عادية، وأنه ليس فيها شيء، وهو الذي سبق له استنكار حركة لاعب الفيحاء، وهكذا هم بعض إعلاميي الهلال يبررون للاعبي فريقم، ويستنكرون من بقية لاعبي الأندية، وسكوت لجنة الإنضباط يفسر أنه يحق للاعبي الهلال مالا يحق لغيرهم.
• اختار أغلب المحللين الرياضيين مستوى لاعبي النادي الأهلي في مباراتهم مع فريق التعاون أفضل مباراة في أولى مباريات الجولة الأولى من موسمنا الرياضي الحالي من خلال خطة المدرب وتكتيكه، وفنيات ومهارات لاعبيه ما مكنهم من تنفيذ رؤية المدرب، ولولا إغفال حكم اللقاء من احتساب خطأ على لاعب التعاون الذي خاشن لاعب الأهلي ونتج عن ذلك هجمة مرتدة تمكن التعاون من تسجيل هدفه الخطأ بظلم صافرة الحكم لتغير مجرى المباراة.
• ماذا بقي؟
بقي القول:
رشح أحد من ينتسبون للإعلام الرياضي السعودي فرق النصر والاتحاد والهلال لتحقيق أحدهم بطولة دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، واستبعد النادي الأهلي من ذلك بحجة أن إدارته جديدة ولا تمتلك الخبرة الإدارة الرياضية، وهو غير صادق في ترشيحه، إنما غايته الإسقاط على كيان النادي الأهلي وجماهيره، ودليل ذلك أن من يترأس الفرق التي رشحها ينطبق عليهم ماينطبق على إدارة سفير الوطن، فماهي الخبرات الإدارية التي يملكونها رؤوساء الفرق التي رشحها، ولو كان ترشيحه صحيحًا لرشح فرق الإتفاق والفيصلي والفيحاء مثلًا بحسب أقدمية إداراتها وخبراتها في الإدارة الرياضية، يامتلون الأهلي أكبر من تذكر اسمه على لسانك.
• ترنيمتي:
مايكذب الكذاب إلا من مهانة
وإلا بفعل السيئة أو قل الأدب

ريحة الجيفة وهي كلها نتانة
خير من الكذوب بجدٍ أو لعب

19