المؤتمر الصحفي المشترك بين رئيس نادي الفتح والمدير الفني فتحي الجبال

وسط حضور جماهيري وإعلامي كبير، عقدت إدارة نادي الفتح، مساء الأحد، حفلًا جماهيريًا في أرض الحضارات لتقديم اللاعبين الجدد والكشف عن استعدادات الفريق للموسم الرياضي.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المركز الإعلامي بنادي الفتح، قبيل الحفل، شكر رئيس مجلس إدارة نادي الفتح المهندس سعد العفالق إدارة “أرض الحضارات” أحد أهم المواقع التي ساهمت في اختيار الأحساء موقع تراث عالمي، على استضافتها المميزة للحفل، فيما قام “العفالق” بتوقيع شراكة استراتيجية مع شركة الكفاح القابضة.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة، أن ثقة معالي المستشار تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في إدارة النادي الجديدة مكنتنا من العمل بكل قوة، فتم تكثيف الاجتماعات لتجهيز الفريق وتلبية كافة الاحتياجات من خلال ضخ دماء جديدة للطاقم الإداري والرياضي تجانست سريعاً للوصول للهدف المنشود.

وعن اجتماعه برئيس الهيئة، ذكر “العفالق” أن هيئة الرياضة وبدعم صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء و وزير الدفاع خففت عبء كبير على جميع الأندية بحل مشكلة الديون، حيث كانت لدينا بعض الالتزامات وتم حلها ولذلك أُتيحت لنا الفرصة بعد دعم معالي المستشار بجلب اللاعبين الأجانب.

وتابع رئيس مجلس الإدارة: “اجتمعنا بالمدير الفني لاختيار اللاعبين الخمسة وتجديد عقود 12 لاعبًا ودخلنا المعسكر ونحن بكامل العدد حتى تم ضم بعض الأسماء.
أما عن المعسكر أضاف، أنه ولله الحمد كانت خطة المعسكر ناجحة كما تم التخطيط لها وتم إجراء 6 مباريات ودية ونحن في المرحلة الأخيرة قبل دخول منافسات الدوري.

وبخصوص دخول العائلات للموسم الحالي أضاف “العفالق” أن دخول العوائل من صلاحية هيئة الرياضة والشركة المشغلة، لكننا متفائلون بالموافقة وننتظر الإعلان الرسمي حتى نرى محبي “النموذجي” من جميع الأعمار والفئات، ليكن الحضور بالمباريات أكثر حماساً وقوة.

أما عن الجانب الفني، تحدث المدير الفني السيد فتحي الجبال، إننا نطمح لدخول الموسم لتحقيق مركز متقدم في ظل الاستعداد الجيد والتوفيق بفضل الله في اختيار أسماء مميزة تضيف للفريق عناصر قوة وتسد ثغرات الضعف لديه.
وعن معسكر سلوفينيا، أشار “الجبال” أن البعثة ولله الحمد شعرت بالفارق وبقوة المرحلة الثانية من الاستعدادات التي أضافت الكثير للاعبين، حيث كانت المرحلة الأولى تخص الإعداد البدني بشكل كبير، اما الثانية فتم الاعتماد على الجانب التكتيكي بجانب الإعداد البدني المتواصل، فيما تختتم المرحلة الثالثة من خطة الإعداد للفريق بتقوية بعض النواحي اللياقية والتكتيكية التي تظهر خلال المرحلتين السابقتين، مما يعزز من جاهزية الفريق، فيما شدد “الجبال” على أهمية الدعم الجماهيري للفريق فهو وقود ودافع النجاح والاستمرار في التألق.

19