(10) دقائق كافية لقتل الهلال!

الحقيقة تقول أن ما قد تفعله أنت في دقائق معدودة لن يستطيع غيرك أن يفعله في ساعات إن لم تكن أيام, هذا فقط يحدث عندما تكون أنت صاحب الريادة في هذا العمل الذي لا يستطيع بقية منافسيك من الوصول للمستوى الذي وصلت إليه أنت, لأنك هنا بالتأكيد تغرد وحيداً في “القمة”.
ما فعله الشباب في (10) دقائق أخيرة في “ديربي العاصمة” أمام غريمه التقليدي الهلال لا يستطيع أحد فعله وخصوصاً عندما يكون الخصم هو الهلال!

لم تكن هي المرة الأولى الذي يصطاد فيه الشباب خصمه في دقائق وجيزه من زمن المباراة, جميعنا يتذكر عندما استطاع الشباب ضرب النصر قبل ثلاث مواسم في عدة دقائق في مباراة العصر الشهيرة ضمن دوري زين فاز الشباب بثلاثية الشمراني وشهيل والأسطا, ولا أحد ينسى تعادل الشباب مع الأهلي العام الماضي (الدور الأول) في آخر دقيقة من المباراة بقدم الشمراني أيضاً والذي أعاد الشباب لصدارة الدوري “بلا خسارة” آن ذاك بعد أن كانت كل الظروف مهيئة للأهلي, عاد الشباب من الجديد للمنافسة على لقب الدوري بـ (10) دقائق فقط كانت كافية لقلب النتيجة مرتين على الهلال من (1/0) إلى (1/2) بهدفي تيجالي, وبعد تعادل الهلال بهدف الشلهوب الثاني بدقيقة أطلق “عسيري” الشباب الوافد الجديد رصاصة الرحمة للهلاليين عندما وضع الكرة في زاوية الـ(90) وفي الدقيقة (90) ليثبت للجميع أن الشباب “كبير” وجداً, وأنه لا يقف على (لاعب) واحد مهما كان حجمه!

“الدولار” تيجالي كما أطلق عليه شاعر الشباب “أبو فهيد” لم يترك مجالاً لدفاعات الهلال في منافسته في الإرتقاء العالي والذي وضع أزرق الرياض في حالة حرجة جداً قد تتسبب بإبعاد مدافع الهلال “عبدالله الزوري” عن النهائي المنتظر يوم الجمعة المقبل أمام النصر!

مقولة تتكرر دائماً “إذا غاب عنها ليث , جا مكانه ليث ثاني” ! قائمة الهدافين في العشر سنوات الماضية على مستوى الدوري شهدت سيطرة شبابية بـ (6) ألقاب مقابل (4) لبقية الأندية ! وها هو تيجالي “الدولار” يعتلي قائمة الهدافين بعد غياب هداف العام الماضي “الزلزال” ناصر الشمراني عن معشوقته, الملفت في الموضوع أن تيجالي يتقاسم الصدارة مع لاعب الهلال “ويسلي” ولكن موضوعياً الفارق كبير, حيث أن “تيجالي” لم يلعب سوا (16) لقاء كأساسي أما “ويسلي” شارك في (18) لقاء كأساسي, المفارقة لم تقف هنا فقط حيث أن مجموع الدقائق التي لعبها “تيجالي” في الدوري (1384) دقيقة فقط, أما “ويسلي” فقد أكمل (1563) دقيقة في الدوري حتى الآن بفارق (179) دقيقة للبرازيلي “ويسلي”, وعلى مستوى الأهداف نفسها سجل “عقرب” الهلال (5) أهداف عن طريق ركلات جزاء, أما “دولار” الشباب فقد سجل ركلة جزاء وحيدة طيلة مشواره في الدوري, “تيجالي” يثبت في كل مرة أنه هداف (بالفطرة) وأعتقد لو أن الداهية “برودوم” أعطى هذا الفذ حقه كاملاً منذ بداية الدوري لأصبح وحيداً يغرد خارج السرب في صدارة هدافي الدوري, كما يغرد البرازيلي “كماتشو” خارج السرب في صدارة الأكثر صناعة للأهداف في الدوري.

همسة للشبابيين : ( الشباب بحاجة لتكاتف الجميع “إعلامياً, جماهيرياً” في مرحلة حرجة جداً يصارع فيها الشباب على جبهتي دوري زين ودوري أبطال آسيا, كونوا يداً واحدة تصعد بالشباب إلى القمة كما عهدتموه).

بسام الدخيل – سبورت السعودية

تويتر : @Bassam_13

12