منتخب الشباب يستهل مشاركته في مونديال كوريا الجنوبية بلقاء السنغال

يستهل المنتخب السعودي للشباب لكرة غداُ مشاركته في بطولة كأس العالم تحت 20 عامًا التي تستضيفها كوريا الجنوبية وتستمر حتى الحادي عشر من يونيو المقبل بمواجهة نظيره السنغالي غداً في أولى مبارياته الرسمية في البطولة، عند الساعة الثامنة مساءً بتوقيت كوريا الجنوبية (الثانية ظهرًا بتوقيت السعودية) على ملعب إنشون.
وكان الأخضر تأهل لبطولة كأس العالم بعد بلوغه الدور نصف النهائي من كأس آسيا تحت 19 عامًا 2016 التي أقيمت في العاصمة البحرينية المنامة في شهر أكتوبر الماضي، والتي خسرها الأخضر بركلات الترجيح 5 – 3 أمام المنتخب الياباني في المباراة النهائية للبطولة، بعد تعادلهما سلبًا في الأشواط الأصلية والإضافية .
وسيقود مباراة الأخضر الشاب والسنغال تحكيمياً طاقم مجري بقيادة فيكتور كاساي، ويساعده الحكمان جورجي رينج وفينسيل توث، والروسي سيرجي كاراسيف حكمًا رابعًا، والإيطالي دانييلي أورساتو حكم الفيديو المساعد الأول، وحكم الفيديو المساعد الثاني الفنزويلي خوسيه أرقوتي.
وأقام الأخضر الشاب عددًا من المعسكرات التحضيرية استعدادًا للمشاركة في المونديال، حيث بدأت الاستعدادات بمعسكر أقيم بمحافظة جدة، خاض الأخضر من خلاله لقاء ودي وحيد أمام منتخب موريتانيا، في حين أقيم المعسكر الثاني في تركيا وخاض الأخضر من خلاله عددًا من المباريات الودية مع منتخبات أذربيجان، السودان وأوكرانيا , ثم معسكر في إيطاليا الذي لعب من خلاله عددً من المباريات الودية أمام منتخب آيسلاندا وفريق درجة الشباب بأندية روما، لاتسيو، وفورزوني، واختتم الأخضر استعداداته بتجمعه في الرياض وإقامة تدريباته لمدة 4 أيام على الملعب
الرديف لإستاد الأمير فيصل بن فهد بداية شهر مايو الجاري، وانتقاله إلى مدينة أنسان بكوريا الجنوبية والتي أقام فيها معسكرًا إعداديًا لأكثر من أسبوعين خاض خلاله 4 مباريات ودية أمام منتخبات كوريا الجنوبية، كوستاريكا (مباراتين وديتين)، والأوروغواي.
من جانبه أوضح مدرب الأخضر الشاب سعد الشهري أن معسكر الأخضر في كوريا الجنوبية هو مرحلة من عدة مراحل تم العمل عليها في فترات ماضية، مشيرًا إلى أن كل المراحل تهدف إلى تجهيز اللاعبين من النواحي الفنية والبدنية والذهنية، مؤكدًا أن الاستفادة من المعسكرات كبيرة ومتمنيًا في الوقت ذاته انعكاسها على أداء منتخبنا في البطولة .
وقال الشهري:” في المباريات الودية لا تعنينا النتائج بقدر ما نهتم فيها بتفاصيل الأداء الفني والتكتيكي بالإضافة إلى أنها تساهم في رفع المعدل البدني للاعبين كلما زادت قوتها، ولو كنّا نبحث عن النتائج الإيجابية لما واجهنا منتخب كوريا المنظم أو منتخب الأوروغواي بطل قارة أمريكا الجنوبية”.
وتوقع أن يظهر الأخضر بشكل إيجابي في البطولة، متمنيًا انعكاس مدى الانسجام والعمل الفني ورفع شعار الوطن بالشكل الذي يليق به، موجهًا الدعوة للجماهير السعودية والعربية بكوريا الجنوبية لدعم المنتخب والحضور، ولجمهور الأخضر في السعودية بالمؤازرة والدعم.
بدوره عبّر لاعب المنتخب السعودي سامي النجعي عن ثقته التامة بزملائه اللاعبين وبإشراف المدرب سعد الشهري للظهور بمستوى مشرف للكرة السعودية ورفع شعار المنتخب، مطالبًا الجماهير بالوقوف مع المنتخب ودعمه ومتمنيًا أن يحقق هو وزملاؤه ما يفرح الجماهير.
وكانت قرعة البطولة التي سحبت منتصف مارس الماضي، أوقعت الأخضر في المجموعة السادسة إلى جانب منتخبات الإكوادور، الولايات المتحدة الأمريكية والسنغال، وسيلتقي الأخضر
السعودي منتخب الإكوادور في ثاني مواجهاته يوم 25 مايو الجاري، على أن يلتقي الولايات المتحدة الأمريكية في ختام مشاركاته في دور المجموعات يوم 28 مايو.
واستقرت قائمة المدرب سعد الشهري على (21) لاعبًاً للمشاركة في المونديال هم: حراس المرمى: أمين بخاري، محمد اليامي، صالح الوحيمد، وفي الدفاع: أنس زباني، محمد بصاص، عون السلولي، عبدالإله العمري، حسان تنبكني، محمد الزبيدي, وفي خط الوسط سامي النجعي، خالد السميري، يوسف الحربي، حسن القيد، أيمن الخليف، علي الأسمري، نايف كريري، عبدالرحمن
الدوسري، ناصر الدوسري، فهد الرشيدي وفي الهجوم : عبدالرحمن اليامي، منصور المولد.
وتعد هذه المشاركة للأخضر الشاب الثامنة تاريخيًا، حيث شارك للمرة الأولى عام 1985م في البطولة التي استضافها الاتحاد السوفيتي وخرج من دور المجموعات .
وخرج منتخبنا من دور المجموعات في النسخ الخمس الأخرى التي شارك بها التي أقيمت في تشيلي عام 1987م، السعودية 1989م، استراليا 1993م، نيجيريا 19999م، والإمارات 2003م، وفي المونديال الذي استضافته كولومبيا 2011م بلغ الأخضر دور الـ16 من البطولة قبل أن يغادر بعد خسارته من منتخب البرازيل بثلاثية مقابل لا شيء.

20