حافلة الزعيم و غضب الجماهير

عندما حقق الأهلي لقب دوري جميل الموسم الماضي أعد حافلة مكشوفة صرف عليها الكثير من الأموال وتزينت بأجمل صّور الأبطال وتعد أول فكرة يقوم بها نادِ محلي ، وقبل جولة الحسم تواترت الأخبار في الصحف ووسائل الإعلام بأن حافلة الأهلي قد تُمنع من نقل البطل من الملعب إلى مقر النادي بحجة تعطيل الحركة المرورية وكذلك لدواع أمنية . بينما بطل الدوري لهذا الموسم لم نسمع قبل التتويج بنية منع حافلتهم المكشوفة ولم نسمع بأن الحافلة قد تسبب الزحام وتعطل الحركة في العاصمة وهي الأكثر زحاماً بخلاف مدينة جدة! هذا التناقض ليس لَهُ تفسير ويدل الفساد مازال متفشي في رياضتنا والا كيف يسمح للهلال مالا يسمح لغيره! هذه الحادثة أثارت حفيظة الأغلبية من الرياضيين بشكل عام ورجال الأهلي وجماهيره بشكل خاص. وتحسب كسابقة يحُاسب عليها هيئة مكافحة الفساد في المقام الأول إذا مالم تفعل دورها بالشكل الصحيح وتشكل لجنة لكشف حقيقية حافلة الهلال المصرح لها وحافلة الأهلي الغير مصرح لها ، ما زلت أقول هناك من يدمر رياضتنا ويثير التعصب بشكل خفي ولايمكن تستمر روح المنافسة ونبذ التعصب وهم يصدرون أوامرهم بطرق غير مباشرة وبعيداً عن أعين الإعلام والشارع الرياضي ، في الأخير نبارك للزعيم الدوري ونبارك لهم حفل التتويج المميز الذي خلى من الأخطاء الفنية برعاية الناقل تحت إشراف هيئة الترفيه بينما حفل تتويج الأهلي الموسم الماضي تعرض للصق والنسخ ولكن جماهير الأهلي قدمت فديوهات متميزة ليلة التتويج عرضت على مواقع التواصل تجاهلها الناقل والراعي لتؤكد مدى مايتعرض له الأهلي وجماهيره من مضايقات مستمرة ، لا نطالب هيئة الرياضة بالمزيد بقدر الأنصاف والمساواة مابين أنديتنا وهذه مطالب مشروعة ولكن الاستمرار في المجاملات ستؤذي الكثير وقد تتغير الحسابات ويحدث مالا يحمد عقباه ، ولا ننسى دور هيئة مكافحة الفساد عليهم تكثيف أعمالهم ووضع العدد الكافِ من موظفيها لمراقبة التسيب المفلوت في هيئة الرياضة ومن يعمل تحت مظلتها فهناك أعين تراقب وتسمع وتوثق بالصوت والصورة كل كبيرة وصغيرة ، عليكم الأنصات لها وعدم تهميشها .

30