صقورنا قدها

-بعد ثلاثية تايلاند والوصول للنقطة الثالثة عشر أصبح الأخضر مطالب أكثر فأكثر بالتمسك بالصدارة وتحقيق الحلم بالتأهل لمونديال روسيا فالظروف مازالت بأيدينا ولدينا 4 مهمات تبدأ بالعراق في الجوهرة وتنتهي مع اليابان على ذات الملعب وبينهما مهمتي استراليا والامارات خارج الديار.

– لاشك أن جميع المهمات الأربع تتطلب تركيزا عاليا من اللاعبين ودعم اداري وإعلامي وجماهيري غير مسبوق.
– مهمة العراق غدا ليست بالسهلة أبدا فالتاريخ في المواجهات المباشرة ينصب لصالحهم والكل يتذكر صدمة 2007 ورأسية يونس محمود والتي بددت أفراح السعوديين بالاحتفال بكأس آسيا وحولتها الى أحزان لذلك فالتركيز غدا مطالب به اللاعبين مع صافرة البداية وحتى سماع صافرة النهاية وإعلان الانتصار والإقتراب شيئا فشيء من المونديال.
– مدرج الجوهرة “غيييير” وهو ماشاهدناه في لقائي أستراليا والامارات ونثق بأنه سيظهر في أبهى حلة غدا مدرج لا يصمت مدرج يتفاعل قبل اللقاء وخلاله وبعده وهو مايحتاجه اللاعب داخل الميدان لشحذ همته كونوا عند الموعد والوعد وارفعوا تيفو “صقورنا قدها” حتى نحقق النصر ونقترب من الحلم.

18