تصدق عيد أهلاوي !!

رامي العبوديفي ليلة تتويج الأهلي وضع الشال على كتفيه أو وضعوه له لا يهم … ذرف دمعتين بسبب فرح بسبب ذكريات قديمة لا يهم .. المهم أن الوسط الرياضي كله يعرف أن أحمد عيد أهلاوي من قمة رأسه وحتى أخمص قدميه .. ولا أدري لماذا تناول إعلام أبوصياح موقف عيد في التتويج وكأنهم يكتشفون إنتمائه للمرة الأولى .
هم يريدون سببا ليمارسوا اللطم والصياح .. وكالعادة يكون صياحهم جماعي ومنظم .. أنت تصيح مع راعي الأكشنة وأنا أصيح في ال24 وفلان يصيح عبر الأثير والرابع يصيح في مكة والبقية تنصب السرادق في تلك الجزيرة الزرقاء.
رئيس هيئة الرياضة ياما بكى وذرف الدموع فرحا وحزنا وحضر مباراة لفريقه وهو في المنصب في إستاد الجوهرة واقفا متشنجا وتعذر بعدها أنه كان في إجتماع هناك .. وموظفي الهيئة عندما كانت رئاسة أحتفلوا إحتفالا مصغرا ومصورا لمجرد فوز فريقهم على النصر ونائب رئيس إتحاد الكرة لبس الشال الأزرق وجلس مع المشجعين على المدرجات .. وأعضاء لجنة المسابقات يا ما سافروا مع حبيب القلب في كل سفرياته وتركوا لجنتهم تعمها الفوضى والتأجيلات ولن أتحدث عن الأمين الذي سخر نفسه لخدمة ناديه على حساب منصبه .
لن أبرر لعيد دمعاته التي سكبها فقد كان من الأفضل أن يحبسها.. ويبدو أن الحدث فاق قدرة السبعيني على التحمل ولكن على الأقل الجميع يعلم أنه نزيه رغم أهلاويته الصارخة .
الرمية الأخيرة :-
بطولة الدوري هي طعم الفرح الحقيقي للاعب وللمشجع وهي طعم الانجاز الحقيقي للادارة لأنها تثبت أنك الأفضل .. أما بقية البطولات قصيرة النفس فيمكن للجميع حصدها وهاهو النصر في أسوأ مواسمه قد يحصد كاس الملك .. مبروك للملكي الراقي بطولة الدوري فقد كان هو الأفضل .

19