مـزاج الـنـصـر مـتـعـكـر !

خالد البلويفي بـعـض مـبارياته هـذا الـمـوسـم يـحـاول اظـهـار شـيء مـن الماضي الـجـمـيـل لـكـن سـرعـان ما يـصـطـدم بـواقـعـه الـمـريـر الـذي يـعـطـل عـودة شـخـصـيـتـه .
أخـطـاء مـتـراكـمـة إداريـاً مـنـذ نـهـايـة الـمـوسـم الـمـنـصـرم .
اسـتـشـارات و قـنـاعـات ضـلـت الـطـريـق بـفـكـر الـرئـيـس و تـوجهه .
تـعـاقـب مـدربـيـن أضـر بـهـيـبة فـريـق بـطـل دوري جـمـيـل لـمـرتـيـن مـتـتـالـيـتـيـن .
روح لاعـبـيـن مـتـبـعـثـرة .
أزمـة مـاديـة قـاسـيـة تـعـصـف بالـفـريـق .
جـمـهـور غـاضـب … مـوسـم صـعـب … تـصـفـيـات دوري أبـطـال آسـيـا عـلـى الـمـحـك … كأس الـمـلك مـطـلـب أسـاسـي .
ضـغـط ضـغـط ضـغـط .. كـيـف وصـل الـنـصـر لـهـذا الـحـال ؟
لـخـبـطـة مـشـاعـر اجـتـاحـت عـشـاقـه .
فـي أشـهـر قـلـيـلـة تـحـول مـشـهـد نـصـرهـم مـن إبـهـار إلـى انـهـيـار !
من مـاضـي قـريـب جـمـيـل إلى تـوهـان حـاضـر قـاسـي .
هـل كـان احـضـار كـانـافـارو الـذي لـم يـكـن مـقـنـعـاً وقـت تـداول اسـمـه حـلاً لـتـخـبـطـات الـبـدايـة ؟
بـعـد ثـلاثـة عـشـر مـبـاراة خـاضـهـا مـع الـفـريـق هـل أفـلـس تـدريـبـيـاً مـن غـيـاب الـروح والإنـهـزامية الـمـتـغـلـغـلـة في نـفـوس أغـلـب الـلاعـبـيـن ؟
أم هـو مـفـلـس تـدريـبـيـاً بالـفـطـرة ؟
أم أراد أن تـرى إدارة الـنـادي مـدى أخـطـائهـا وإلـى أيـن أوصـلـتـهـم ؟
تـداركـت الادارة ما يـمـكـن تـداركـه ثـم أحـضـرت كـانـيـدا الـمـدرب الـقـديـم الـجـديـد لـعـل وعـسـى تـكـون الاسـتـفـاقـة !
اجـتـهـد كـانـيـدا فـي إفـاقـة الـنـصـر ( مـؤقـتـاً ) عـنـدمـا حـقـق ثـلاث نـقـاط ثـمـنـيـة فـي مـشـواره الآسـيـوي عـطـفـا عـلى الأدوات والامـكـانـيـات الـتـي يـمـلـكـهـا و سـمـحـت لـه بـفـرض تـكـتـيـكـه .
عـاد الـنـصـر لـمـزاجـه الـمـتـعـكـر فـي الـدوري وظـهـر ذلك فـي مـبـاراتـه مع الـفـيـصـلـي ( المطرود منه لاعـبـيـن في الـشـوط الاول )
اسـتـهـتـار غـريـب مـن لاعـبـي الـنـصـر فـي الـشـوط الـثـانـي يـقـابـلـه اسـتـبـسـال فـعـّال مـن لاعـبـي الـفـيـصـلـي .
هـل كـانـت قـراءة كـانـيـدا خـاطـئـة بـدايـة الـمـبـاراة فـي اعـتـمـاد تـشـكـيـلـتـه و تـوظـيـف الـمـراكـز بالـلاعـبـيـن الـمـنـاسـبـيـن ؟
أم مـزاج الـلاعـبـيـن تـعـكـر بـيـن الـشـوطـيـن ؟
أم لـغـيـابات بـعـض الـلاعـبـيـن عـذر للـظـهـور بـهـذا الـمـسـتـوى الـسـيء ؟
يـجـب عـلى اللاعـبـيـن اسـتـدارك أنـفـسـهـم و مـراجـعـة حـسـابـاتـهـم واعـادة ثـقـة جـمـهـورهـم بـهـم , كـيـف لا وهـم يـمـتـلـكـون الامـكـانـيـات لـصنـاعـة الـفـرح مـن جـديـد كـمـا فـعـلـوه مـن قـبـل .
يـجـب أن يـتـفـق الـجـمـيـع .. إدارة .. أعـضـاء شـرف .. جـمـهـور .. لاعـبـيـن .. عـلى إفـاقـة الـنـصـر مـن غـيـبـوبـتـه .
مـاذا لـو تـم الاحـتـواء لـجـمع الـشـتـات و تـوحـيـد الـرأي ؟
كـلـنـا فـي انـتـظـار عــودة نـغـمة الاسـتـمـتـاع بالـنـصـر .
نـهـايـة :
الـظـلام حـال غـيـابـك .

13