بعد والتر زينجا : فابيو كانافارو ثاني ايطالي يدرب نادي النصر السعودي

فابيو كانافاروأعلن النصر عن تعيين الإيطالي فابيو كانافارو مدرباً للفريق خلفاً للأورغوياني خورخي داسيلفا الذي انتهت علاقته التعاقدية مع بطل الدوري السعودي عقب الخروج من كأس ولي العهد الجمعة بالخسارة بهدف من جاره الشباب.

وسيصل كانافارو إلى الرياض خلال اليومين المقبلين لقيادة الفريق حتى نهاية الموسم وتحديداً في بطولات الدوري وكأس الملك ودوري الأبطال الآسيوي، فيما فقد النادي الأصفر بطولتي السوبر مطلع الموسم وكأس وليا العهد تحت قيادة خورخي داسيلفا الذي حافظ على بطولة الدوري.
وسيضم الطاقم الفني للمدرب الإيطالي الشاب كلاً من أنتونيو راجاتزو وفرانسيسكو ترويسي بالإضافة إلى ديفيد غارسيا مدرب اللياقة السابق بريال مدريد الإسباني.

وخلافاً لمسيرته العظيمة كلاعب مدافع في أندية نابولي وبارما وإنتر ويوفنتوس وريال مدريد وأهلي دبي، والتي توجها بلقب أفضل لاعبي العالم 2006، لا يملك فابيو مسيرة كبيرة كمدرب، حيث خاض تجربته الأولى في أهلي دبي كمساعد للروماني أولاريو كوزمين في موسم 2013-2014، وبعدها توجه إلى الصين لخلافة مارشيلو ليبي بتدريب غوانزو إيفرغراند، لكنه أعفي من منصبه بعد 7 أشهر وتحديداً عقب مباراة في الدوري الصيني أمام تاينيين تيدا.

ويعتبر فابيو كانافارو هو ثاني مدرب ايطالي يعمل في نادي النصر بعد ولتر زنجا

كانافارو في سطور

فابيو كانافارو هو من مواليد عام ثلاثة وسبعين بمدينة نابولي الايطالية الواقعة على ضفاف البحر الابيض المتوسط

تلقى ابجديات اللعبة في نادي نابولي من عام ثمانية وثمانين وحتى اثنين وتسعين

وكان نابولي هو اول ناد احتضنه كلاعب محترف ومعه خاض ثمانية وخمسين مباراة وسحل هدفا واحدا

محطته الثانية كانت نادي بارما ومعه لعب مائتين واثني عشرة مباراة وسحل خمسة اهداف

وبعد سبع مواسم مع بارما انتقل كانافارو الى انترناسيونالي ميلان ليدافع عن الوانه لمدة موسمين لعب خلالهما خمسين مباراة

وفي موسم الفين واربعة استقطبته السيدة العجوز ولعب لليوفنتوس موسمين خاض خلالهما اربعة وسبعين مباراة

المحطة الابرز اوروبيا كانت ريال مدريد ومعه لعب اربعة وتسعين مباراة ولمدة موسمين

وذلك قبل العودة الى اايوفنتوس لمدة موسم واحد واكتفى بخوض سبعة وعشرين مباراة

ابرز محطة مع منتخب الازروي الايطالي كانت في عام الفين وستة عندما كان قائدا لمنتخب ايطاليا ورفع كاس العالم في نهائي مشهود امام فرنسا بركلات الترجيح

في عام الفين وعشرة خرج كانافارو من الباب الخلفي مع زملاءه بعد مشاركة باهتة ودراماتيكية في مونديال جنوب افريقيا

وفي مفاجاة من العيار الثقيل اعلن كانافارو بانه سينتقل الى الخليج للعب مع اهلي دبي

واستمرت التجربة موسما واحدا لعب خلاله كانافارو ستة عشرة مباراة قبل ان يصبح عضوا مستشارا في الجهاز الفني

ثم انتقل كانافارو لخوض مغامرة جديدة مع نادي غوانزو الصيني خلفا لمواطنه مارتشيللو ليبي وهو الذي رشحه لخلافته الا ان التجربة لم تنجح فاقيل من منصبه

وعرفعن كانافارو بانه مدافع صلب وكمدرب لم يختبر كثيرا للحكم على امكانياته

17