شخصية الهلال عالمية
محمد عبدالله

محمد عبدالله

لن يقف امام الهلال في طريقة لتحيق البطولة الاهم في تاريخه والمشاركة في المونديال إلا الهلال واهم النقاط التي تضمن للفريق تحقيق نتيجة ايجابية في مباراة سدني هي اللعب بأسلوب الفريق المعتاد الهجوم المتواصل من العمق والأطراف والضغط على الفريق المنافس في ملعبه والعب برتم سريع مع الحذر من الاندفاع الى الامام وترك مساحات لفريق سدني الذي يعتمد على الكرات الطويلة وتهدية رتم المباراة وفى المقابل هناك نقاط قد تفقد الفريق الفوز وبذلك ضياع اللقب وهو الخوف الزايد وتغيير الخطة والتراجع للخلف ومحاولة المحافظة على نتيجة التعادل السلبي لأنها لا تناسب الهلال وقد تسهل المهمة للفريق المنافس .
شخصية الهلال قوية وممتعة داخل الملعب وهي ما يعكسها أدائه الفني الراقي وهي من صنعت جمهوره ولكن شخصية خارج الملعب هشة وضعيفة وعكس صورة سلبية عن الفريق وهي ما يعكسها اعلام الفريق بعدما حاول خطف لقب الملكي من الاهلي ولكن خسره بالإجماع والحين والفريق يمر في مفترق الطرق ويجب الوقف مع الفريق يحاول الاعلام الهلالي الاقتراب من لقب العالمي الذي يطلق على الفريق النصراوي وللفصل في القاب الاندية ومن باب الوطنية قد يمنح الهلال لقب العالمية وليس العالمي.

23