الفيفا تهدد المغرب بسحب كأس العالم للأندية ونقلها للبرازيل

فيفاتواجه المملكة المغربية خطر سحب تنظيم كأس العالم للأندية التي ستلعب شهر ديسمبر، بحسب رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد الدولي لكرة القدم ميشال دهوج الذي أعلن عن إمكانية تعويض البرازيل للمغرب في تنظيم نهائيات كأس العالم.

وحسب المصدر، فقد أعلن ميشيل دهوج عن عقد اجتماع قريب بين اللجنة الطبية في الاتحاد الدولي وأعضاء من منظمة الصحة العالمية، يناقشون من خلاله فرص دخول وباء “الايبولا” إلى المغرب خلال الأسابيع المقبلة، وفرضية وصول العدوى للمملكة رغم الاحتياطات التي تتخذها وزارة الصحة المغربية، مشيرا إلى أن تقرير منظمة الصحة سيحدد بقاء المنافسة في المملكة في غضون الأشهر المقبلة، أو نقله إلى البرازيل بصفة رسمية، وأضاف رئيس اللجنة الطبية في “الفيفا” قائلا: “لدي اتصال دائم بمنظمة الصحة العالمية لمعرفة خطورة إقامة تظاهرات عالمية على صحة الرياضيين خاصة في الدول المرشحة لاحتضانها، كما هو الشأن بالنسبة إلى المغرب الذي سيحتضن مونديال الأندية والاجتماع المرتقب، سيحسم في الأمر بشكل نهائي”. وأصبح هاجس وباء “الإيبولا” يثير مخاوف الفرق التي تعتزم المشاركة في المونديال على غرار فريقي سان لورينزو الأرجنتيني وريال مدريد الإسباني، رغم أن المغرب لم يشهد لحد الآن أية إصابة بهذا الفيروس القاتل.

وكانت السلطات المغربية قد طالبت منذ أسبوعين بتأجيل نهائيات كأس إفريقيا للأمم المقررة على أرضها في يناير المقبل، كإجراء وقائي ضد الوباء، لكن طلبها قوبل بالرفض المبدئي، ويبدو أن المغرب بعد طلب تأجيل الكان يواجه العديد من الضغوطات من أكبر الهيئات الكروية.بحسب مانقلته جريدة البلاد الجزائرية.

15