عالمية الشهيق

حمود حجينجح قائد القوات النصراوية وبتكاتف من شعبه العالمي الذي يسير خلف كل معركة يخوضها فارس نجد , ويكسر الطرف الآخر بذل وهوان رغم بعض الأخطاء من قبل الحكم “المحلي” .

في كل وقت يظهر لنا أشخاص ينتقدون ويوهمون “صغار العقول ” الذين لايجيدون حتى لبس الشماغ ويكتفون بلبس “الطواقي” ويرددون مايقوله كهول إعلام ناديهم بأنهم أصحاب السيادة والريادة
والواقع ينافي ذلك مع تكرار الحجوزات بحثاً عن الاسيوية المنتظرة على أمل الوصول للعالمية الذي يُعتر الحلم الأكبر .!

وأخذوا يعززون ويتربصون بتوجيه الشكوك والريبة لعالمية النصر , حيث انطلقت معها الجيوش المجندة التي تعمل بالخفاء كعادة مرسولها وقالوا بأن المستحقات المالية للاعبين تقف عائقاً للتسجيل وفشلوا
و”سجل كحيلان وسجل ” وعادوا ينقصون من صفقات النصر وكان الرد في الميدان بأقدام الأدرنالين الأصفر ,

قلوب النصراويين وجلة ومطمئنة بوجود “الأكحل ” الذي يعمل تاركاً لهم “البربسة وحلم العالمية” في القنوات التي أصبحت مسرحاً لعقولهم الفارغة والأسطوانة المشروخه قولاُ لا فعلاً !!

التوتر الهلالي بدأ بالرجوع للتشكيك في عالمية النصر

ياشعب النصر العظيم أثق تمام الثقة أن الفريق بقيادة كانيدا رغم صفة الخوف المتلازمة له من اللعب بمهاجمين إلا إن الفريق عناصرياً الأفضل بين الأندية التي مازالت تجرب وتعدل وتفشل وسيكون ملعب الجوهرة شعاع النصر للحفاظ على الصدارة .

17