ملفات ملغية

المسماركثير من الأطروحات في وسطنا الرياضي تفتقد للموضوعية والمصداقية ولذلك يمكن تسميتها (بالملفات الملغية)، هذا النوع من الملفات يطالعنا بين فترة وآخرى بطرفة جديدة كان آخرها

الحديث عن عدم أرشفة أول بطولة عالمية للأندية في أرشيف الفيفا !!

ولا أدري ما قيمة هذه المعلومة أو أهميتها أصلاً !!

ولكن لننزل إلى مستوى عقليات البعض ونفنّد هذه الطرفة، سنجد أن صاحبها لا يستند على أي مستند حقيقي وإنما على (سوالف) مجالس لا ترتقي للنشر، فصاحب الملفات الملغية حشد الشهود لنصدّق قوله، ولكنه لم يحضر لنا اسم مسؤول واحد يعمل في أروقة الفيفا أو متخصص في تنظيم هذه البطولة أو ورقة مستند تثبت ما يقول !! وكان كل استناده على أحادث متفرقة من هنا وهناك عاد هو واستخف بها بقوله :

“أنا أقول ربما أنها تكون غير صحيحة” وكررها أكثر من مرة !

هنا يتضح لنا لو أسأنا النية أنها محاولة للنيل من عالمية النصر، وعندما شعر أنه تورّط في حملته الطريفة قام وبصفاقة بتبرير هذا العبث الصحفي بتفسير أحمق حين قال :

“ربما الفيفا لا يعتمد البطولة لأنها توقفت في فترة من الفترات” !!

هذا التردي في مستوى الطرح والذي يتجه للتوقعات لا يرتقي للنشر لأنه ملف ملغي.

ولأن الشيء بالشيء يذكر ولأن الحديث مرتبط بعالمية النصر والملفات الملغية والأحادث المضحكة، فإنها تحضرني قصة مشاركة النصر في بطولة أندية العالم وهل كانت بالفوز بالسوبر أم بالترشيح ؟ ورغم كثرة الحديث والجدال حول هذا الموضوع إلا أن أحداً لم يكلّف نفسه بسؤال الاتحاد المعني بالأمر وهو الاتحاد الآسيوي حتى يبت في الأمر !! ولا أدري أصلاً ما قيمة فتح الحديث حول الملفات الملغية ما دام أن النصر قد لعب البطولة وشهد لمستوياته القاصي قبل الداني وعلى رأسهم رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر ؟!

والحديث عن الملفات الملغية والقصص الطريفة يطول، ولكن لنختم بقصة نادي القرن لأنها أكثر الملفات الملغية طرافة، فمن قام على اللقب ما هو إلا كهل .  فمن حرم الأهلي المصري من لقب نادي القرن الأفريقي بعد أن حصل عليه من الفيفا وقرر منحه للزمالك يحتاج إلى كشف سريع على مخه لنتأكد من أنه يعمل. ومن أعطى الهلال لقب نادي القرن الآسيوي وعمر المملكة لم يكمل قرناً حتى الآن بحاجة لاختبار سريع وعاجل لذكاءه لنعرف درجة استيعابه ومستوى فهمه.

المضحك في الأمر أن عشاق هذا الكهل لم يحسبوا حساباً لموته، فموته يعني انقطاع مصادرهم وجوائزهم لأنه شخص وليس اتحاد. وستكون ألقابه بلا أهمية أو معنى أيضاً، وسيتم أرشفتها في أرشيف الملفات الملغية، وستستيقض أوهامهم أمام استمرار الألقاب الرسمية العالمية الحقيقية

محمد المسمار

@al_mismar

17