إحذروا .. فهذا ليس كل ما يملك!!

رامي العبـوديفي رأي الأغلبية قدم النصر أمام العروبة 60 دقيقة أولى من خيال أوجد فيها الكثير من المتعة والإبداع وجماليات كرة القدم .. فكانت سيطرة ميدانية كاملة وتفوق في الأداء والنتيجة .. أتفق مع الغالبية بأن النصر كان ممتعا ولكن أذكرهم بأن ذلك ليس كل ما يملك النصر .. النصر في هذا الموسم لديه من الإمكانيات الفنية والبدنية ماهو كفيل بأن يلفت أنظار كل من حولنا ويجذب عشاق ومتابعين جدد لدوري جميل بحثا عن المتعة الحقيقية في كرة القدم .
في مباراة العروبة لم يقدم لاعبو النصر كل ما يملكون من إمكانيات بإستثناء عمر هوساوي وشايع وعوض خميس .. وعندما يلعب ادريان وغالب والشهري بنفس جدية عوض وشايع وعندما تكتمل جاهزية الفريدي البدنية وعندما يعود ماركينوس من الإصابة ويكتسب هيرناني الثقة ويجد الجبرين مكان له ولو على دكة الإحتياط وقتها لن يستطيع أحد تعكير صفو محبي العالمي .
ووقتها قد يجد منافسوه أن كل ما يقدم لهم من دعم (تقديم وتأجيل ونقل وجدولة جمعة وسبت وضربات جزاء وهمية وحصانة ضد الكروت بجميع الوانها ) لن يفيد فالمنافس يحصد العلامة الكاملة وهو لا يقدم نصف ما يملك فكيف سيكون الحال عندما تحتد المنافسة ويضطر العالمي لشحذ كل هممه وإستخدام كامل قواه .
نقاط تحت السطر :-
* أخطأ كل من ادريان ويحيى الشهري وعبدالغني وغالب في تمرير الكرة أثناء فترة ( ال 60 دقيقة ) أكثر من 10 مرات في وقت لم يكن عليهم ضغطا من المنافسين وذلك يعني أن هناك نوع من عدم الجدية فكيف سيكون النصر لو لعب هؤلاء بحرض وقتالية أكثر !!
* الفريدي الرائع الممتع لم يصل ل 50% من جاهزيته البدنية فكيف سيكون الحال عندما تكتمل تلك الجاهزية !!
* صحيح أن السهلاوي سجل هدفا كعاداته ولكن هذا لا يمنع أن نقول أنه لم يركض 10 امتار متواصلة إلا أثناء فترة الإحماء .
* وبديله هيرناني يحتاج لثقة الجمهور حتى يستعيد ثقته بنفسه .
* افتقد النصر الجناح التقليدي ( ماركبنوس ) الذي يفتح الثغرات ويسهل مهام بقية المهاجمين .
* العنزي يلعب وهو مصاب وذلك خطير جدا على مستقبله .. متعب شراحيلي يمكن أن يسد مكان العنزي حتى يستعيد عافيته .
* لست من الذين يهاجمون كنيدا بل بالعكس أرى أنه مدرب متميز ولكن للأمانة أكثر من مرة يفشل في تغييراته أثناء المباراة والدليل على ذلك أن النصر يعاني دائما في آخر المباريات .
* لا تندم يا إتحاد على تفريطك في الفريدي ولا تعض أصابع الندم يا هلال … فالإبداع الذي سطره الفريدي أمس يحتاج الى روقان بال وصفاء مزاج وهذا لا يمكن أن يتأتى إلا في بيئة مثل بيئة النصر التي أوجدها ربان السفينة البارع كحيلان .
الرمية الأخيرة :-
لا شك أن كل من يحيى الشهري ونواف العابد لاعبان مهاريان ولا شك أن مهاراة يحيى أكثر ثراءا .. ولا شك أن طريقة لعب يحيى الشهري تعتبر مسالمة جدا ولا يوجد فيها أي نوع من الخشونة بينما نواف عصبي بعض الشيىء ويرتكب الكثير من الأخطاء .. وعطفا على هذه المقدمة أستفزتني كثيرا احصائية للاعبين تخص الكروت الصفراء .
يحيى الشهري لعب في الدوري السعودي حتى الان 118 مباراة نال فيهم 13 كرت اصفر أي بمعدل كرت أصفر لكل 9 مباريات بينما لعب يحيى مع المنتخب 20 مباراة لم ينل فيها أي كرت أصفر .
بينما نواف العابد لعب في الدوري السعودي 76 مباراة نال فيهم 5 كروت صفراء فقط أي بمعدل كرت أصفر لكل 15 مباراة بينما لعب نواف مع المنتخب 15 مباراة نال فيها 5 كروت صفراء بمعدل كرت لكل 3 مباريات.

رامي العبودي
تويتر
ramialaboodi@

23