أكشن الاحتراف .. بقبضة المريسل

محمد الحذيفي• في لجنة الاحتراف حجبوا (الحقيقة) على الجميع، وتم منع النقل المباشر للمؤتمر!

و تسلط الإعلام الأزرق على القضية جملةً وتفصيلآ، مما أثبت أن الإعلام السعودي الرياضي مخترق وبشكل كبير ..! وهذه تُعد ضربةً موجعه للمسؤول الأول والأخير عن الإعلام ..!

• الكل يريد معرفة الحقيقة وما يدور خلف كواليس اللجان، فالهذا تجد المشجعين ينتظرون كل ليلة برامجهم الرياضية المفضلة التي يثقون بها، لكي تظهر لهم حقيقة مايحدث في الوسط الرياضي، ولكن للأسف في إحدى القنوات برنامجًا رياضي اشتهر (بحب الأفلام) حيث إن هذا البرنامج من أشد محاربي التعصب الرياضي و يدعي الحياد، ولكن في الحقيقة عكس ذلك، يعُد (أكبر مسوق للتعصب الرياضي) !

• مايربط لجنة الاحتراف (ببرنامج التعصب الرياضي)، يضع الأمور في دائرة (الشك) ويجعل مصادر التضليل قوية في ظل الاستفادة من برنامج تلفزيوني يُعد كوسيلة مؤثرة في إقناع الرأي العام، وفي هذا الحال يصعب الوصول إلى الحقيقة وخاصةً بعد حجب مؤتمر لجنة الاحتراف، وقد أيد مقدم البرامج (التعصب الرياضي)حجب المؤتمر مما أكد للجميع بعد تأيده ذلك أن برنامجه (مخترق) وأصبح (منبراً) لمن يريد التصريح بأقل الخسائر !

• للأسف ليس هناك رقيب على لجنة الاحتراف في عملها التي (أدُينت) فيه، بشكل واضح وأصبحت لجنة الاحتراف قاب قوسين أو أدنى من (السقوط) بعد ظهور الأدلة والاثباتات التي كشفها الإعلامي عبدالعزيز المريسل، واعترف رئيس لجنة الاحتراف بجميع ماذكر من مقدمي الأدلة والوثائق ..ومع ذلك، استمر هذا التضليل أمام الملأ في بعض وسائل الاعلام الخاصة بهم ، مما جعل رئيس لجنة الإحتراف في (تناقض) عجيب !؟

• مايثير القضية أنها بين طرفي لجنة الاحتراف و إعلامي رياضي :
الإعلامي : يسأل عن الحقيقة ولم يجد تجاوباً في وسائل التواصل الإجتماعي!

لجنة الاحتراف : التزمت الصمت بالتواصل الإجتماعي ولم تجب نهائياً.

الإعلامي : اضطر للظهور الإعلامي في أحد المنابر المحايدة لكشف الحقيقة بالأدلة والبراهين وأُثبت للجميع صحة هذه (المعلومات)، لجنة الإحتراف لها أحقية الرد في نفس المنبر !

لجنة الاحتراف : تهربت من الظهور في نفس المنبر خشيه من الأسئلة غير المعُد لها من رئيس لجنة الإحتراف ومؤيديه ، فاضطر للذهاب إلى إحدى الصحف الالكترونية، وبعد ذلك ذهب إلى الظهور في برنامج أخر بالعامية ( على مزاجك ) ..!

• الغريب في ذلك أن الصحيفة الالكترونية والبرنامج الرياضي يُعد مرجعاً أساسياً في الإعلام الأزرق غير المحايد، لذالك أتسائل .. هل القضية بين النصر والهلال أو بين لجنة الاحتراف و إعلامي شريف يبحث عن الحقيقة ؟
لماذا إعلاميو ومشجعو نادي الهلال مستائين من ذلك ؟
لماذا يضعون أنفسهم في دائرة (الشبهة)؟
لعلي أقول وأجزم بان رئيسكم (واحد)!

21