ردك أكثر ريبة .. يا دكتور !!

رامي العبـوديخرج الدكتور عبدالله البرقان في صحيفة قول في حوار مطول رادا على بعض إتهامات المريسل رغم تصريحه بأنه لن يرد إلا في المؤتمر الصحفي .. وما همني في الحوار هو جزئية شيك الخوجلي الذي سدده البرقان من حسابه الشخصي والذي أفردت له مقالا خاصا قبل ايام بعنوان صمتك مريب يا دكتور .
إعترف البرقان بأنه سدد للخوجلي من حسابه البنكي الخاص وبرر ذلك بأن أحد أعضاء الشرف بنادي الرائد وضع مبلغ 3 ملايين ريال في حساب البرقان الشخصي لتسديد ديون الرائد على أن ترد هذه الملايين لعضو الشرف من مستحقات نادي الرائد المستقبلية .
يا لهول ما اسمع .. البرقان يعترف بأنه يساعد على التحايل ضد تعاميم الرئاسة العامة لرعاية الشباب .. هل تذكرون لجنة تقصي الحقائق في ديون نادي الاتحاد !! سأعطيكم بند من نتائج تلك اللجنة والذي أسقط مبلغ كبير جدا من ديون نادي الإتحاد بسبب أنها كانت ديون لأعضاء شرف بالنادي والرئاسةالعامة تعتبر أي مبالغ مالية يدفعها أعضاء الشرف هي تبرعات ومساهمات ولا تعتبر ديون على النادي وهذا ما جاء في بيان لجنة تقصي الحقائق:-
” تم اسقاط مبلغ 69 مليون ريال من الديون هي عبارة عن مبالغ مالية تم اقتراضها من أعضاء شرف وتسجيلها ديون على النادي وتحملت الإدارة الحالية مسئولية هذا الخطأ والتعامل مع أعضاء الشرف الذين اقترضوا منهم هذه المبالغ وتحويلها إلى تبرع ونظام إدارة الأندية السعودية يمنع قيام أي إدارة بالحصول على قروض بإسم النادي ولا يعترف بها إلا في حالة موافقة الرئاسة العامة عليها وهو ما لم يحدث في هذه الديون ”
من ذلك نفهم أنه لا يحق لعضو الشرف الرائدي أن يداين ناديه ولذا أراد أن يحتال على الرئاسة العامة لرعاية الشباب ونظام إدارة الأندية ليرد دينه من الرائد فأدخل مبلغ ال 3 ملايين في حساب البرقان وبذلك يعتبر أن البرقان هو الذي يداين نادي الرائد بذلك المبلغ وليس عضو الشرف.. وبما أن البرقان ليس عضو شرف بنادي الرائد فمن حقه أن يطالب بالمبلغ ومن ثم يرده مرة أخرى لعضو الشرف الحقيقي .
هل هناك تحايل أكثر من ذلك !! وللاسف يأتي التحايل بمساعدة وإعتراف من رئيس لجنة الإحتراف وعضو مجلس إدارة إتحاد كرة القدم … البرقان إما جاهل تماما بذلك التعميم من الرئاسة العامة لرعاية الشباب ولا يدرك خطورة ما قام به وإما أنه يدرك خطورة ذلك ولكنه أراد أن يخرج من ورطة أخرى أشد خطورة فأختار أهون الشرين .. وفي الحالتين البرقان أراد أن يبرر خطأه الفادح فإعترف بخطأ آخر أيضا فادح والله وحده أعلم بأي الخطأين أكثر فداحة .. يعني البرقان جا يكحلها عماها .

رامي العبودي
تويتر
ramialaboodi@

14